حبس عميد الجيش برحمة سنة واحدة

حسمت محكمة الاستئناف بالرباط، في قضية المهدي برحمة لاعب الجيش والفتاة القاصر، بالحبس سنة واحدة  موقوفة التنفيذ للاعب الجيش.
وكانت أسرة الفتاة، قد اتهمت برحمة  بالتغرير بها، واحتجازها لمدة أسبوع، وتخديرها واغتصابها.
وقد أسقطت المحكمة عن برحمة كل هذه التهم، وأكدت أن الفتاة كانت تتردد على الشقة بمحض إرادتها، لتكتفي بالحكم سنة واحدة موقوفة التنفيذ على برحمة، الذي كان قد قضى أسابيع في السجن، مع بداية القضية، قبل أن يتم الإفراج عليه، وكان متابعا في حالة سراح، قبل أن يتم حسم القضية لصالحه. 

 

مواضيع ذات صلة