ما هذا العقم الذي أصاب الوداد؟

ضرب الوداد البيضاوي عقم هجومي رهيب وهو يعجز عن التهديف خلال اللقاء الذي جمعه الخميس الماضي أمام شباب الريف الحسيمي برسم مؤجل الدورة 21 للبطولة الإحترافية، إذ عجز خطه الهجومي عن التهديف للمباراة الثالثة تواليا.
وكان الوداد قد تعادل بمركب محمد الخامس أمام المغرب التطواني بلا أهداف ثم خسر بهدفين نظيفين من نادي ويليامسفيلي الإيفواري بهدفين نظيفين في إياب الدور سدس عشر عصبة الأبطال الإفريقية، وتواصل عجزه عن التهديف بالتعادل سلبا بالحسيمة أمام شباب الريف.
والغريب أن هذا العجز التهديفي يأتي بعد غزارة تهديفية شهدتها كل المباريات التي أشرف خلالها المدرب فوزي البنزرتي على تدريب الوداد البيضاوي، وكان منها الفوز على الرجاء البيضاوي في الديربي المؤجل للبطولة بهدفين لهدف، والفوز على الفتح بأربعة أهداف لهدفين والفوز على الجيش وسريع وادي زم بنفس الحصة 3 مقابل 1 من دون ان ننسى الفوز العريض على ويليامسفيلي بالدار البيضاء بسبعة أهداف لهدفين.
الوداد سيسعى لكسر هذا العقم التهديفي عندما يحل ضيفا على الجار الراسينغ البيضاوي يوم الإثنين القادم.

مواضيع ذات صلة