اغاسي يتخلى عن تدريب ديوكوفيتش

وضع الأميركي اندري اغاسي حدا لمهمته كمدرب للنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي حقق عودة متواضعة جدا هذا الموسم الى ملاعب كرة المضرب، وذلك بحسب ما اعلن الجمعة الفائز بثمانية ألقاب في بطولات الغراند سلام.

وقال النجم الأميركي السابق اغاسي في رسالة نقلتها شبكة "اي اس بي ان" الأميركية مساء الجمعة "حاولت مساعدة نوفاك بأفضل نية ممكنة. وجدنا في أغلب الأحيان أنفسنا متوافقين على عدم التفاهم. لا أتمنى له سوى الأفضل لمستقبله".

وبدأ اغاسي (47 عاما) الاشراف على ديوكوفيتش العام الماضي قبيل بطولة رولان غاروس الفرنسية حين خرج الصربي من الدور ربع النهائي.

ووضع ديوكوفيتش حدا لموسم 2017 بعد خروجه من الدور ربع النهائي لبطولة ويمبلدون بسبب اصابة في المرفق، وعاد الى الملاعب في بداية 2018 لكنه لم يكن موفقا حتى الآن، إذ خرج اللاعب الصربي الفائز بـ12 لقبا في الغراند سلام من الدور ثمن النهائي لبطولة استراليا ثم اضطر لاجراء عملية جراحية طفيفة.

وعاد ديوكوفيتش مجددا الى المنافسات في دورة انديان ويلز، اولى دورات الألف نقطة للماسترز، لكنه خسر مباراته الأولى في الدور الثاني على يد الياباني المغمور دانيال تارو، ثم مني بالمصير ذاته في دورة ميامي للماسترز بخسارته الأسبوع الماضي أمام الفرنسي بينوا بير.

وأصبح اغاسي المدرب الثالث الذي ينفصل عن ديوكوفيتش في العامين الأخيرين بعد الألماني بوريس بيكر في 2016 والسلوفاكي ماريان فايدا الذي اشرف على الصربي منذ 2007 لكن الأخير تخلى عنه في ماي 2017.

واستعاد ديوكوفيتش في نونبر الماضي باللاعب التشيكي السابق راديك ستيبانيك الذي كان يدربه بصحبة اغاسي، لكنه لم يتواجد الى جانب الصربي في دورة ميامي لأسباب شخصية.

مواضيع ذات صلة