ميسي.. بين "الخائن" و"المخلص"!

يعيش النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضغطا كبيرا هذه الأيام بسبب الازدواجية في التعامل التي يشعر بها من طرف جماهيره ومحبيه.. ففي حين تنهال عليه هتافات التشجيع والمديح من طرف مشجعي ومحبي برشلونة نظرا للدور الكبير الذي يلعبه كمنقذ.. ولقدرته البالغة على منح الحياة للفريق الكطلاني وقيادته نحو الانتصارات والألقاب باستمرار.. حتى أن الكثيرين في برشلونة يعتبرونه "المنقذ" و"المخلص".. تنهال عليه صيحات الغضب والسخط من طرف مشجعي منتخب الأرجنتين الذي يعتبرونه "الخائن" و"الناكر" لجميل بلاده، ليس فقط لأنه غاب عن وديتي منتخب بلاده مؤخرا أمام إيطاليا وإسبانيا التي مني الأرجنتينيون خلالها بخسارة قاسية (6-1).. ولكن أيضا لأن ميسي حسب منتقذيه من الجماهير الأرجنتينية لا يشارك في المباريات الدولية بنفس الحماس والعطاء والرغبة في تحقيق الفوز كما هو عليه الحال مع برشلونة.

ومع اقتراب نهائيات كأس العالم بروسيا يشعر ميسي بمزيد من الضغوطات من طرف الجماهير الأرجنتينية التي تطالبه بضرورة الفوز بكأس المونديال.. وتنتظر منه أن يقود منتخب "الطانغو" إلى اللقب العالمي مثلما يقود برشلونة نحو انتصاراتها وألقابها.

مواضيع ذات صلة