هل حرق الزنيتي آخر أوراقه

ردة فعله الغاضبة و مستواه المتواضع في آخر مباريات الرجاء و انفعاله الذي جعله يتنازل عن شارة العميد وطرده في مباراة الفتح إشارات لا تصب لمصلحة الحارس أنس الزنيتي الذي على ما يبدو قد حرق آخر أوراقه في الدفاع عن فرصه وحظوظه في السفر لمونديال روسيا.
الزنيتي لا يحظى بتأييد من رونار رغم كثرة الأصوات التي طالبت بمنحه فرصة ومبارياته الأخيرة مع الرجاء أظهرت أنه لم يستثمر جيدا الفترة الأخيرة ليدافع عن حظوظه.؟

 

مواضيع ذات صلة