سيتي يؤجل التفكير في عصبة الأبطال إلى ما بعد القمة المحلية

يقول فينسن كومباني قائد مانشستر سيتي متصدر البطولة الانجليزية الممتازة لكرة القدم إن تركيز فريقه ينصب حاليا على القمة المحلية في مواجهة مانشستر يونايتد غدا السبت وحصد اللقب المحلي رغم الاهتمام أيضا بمواجهته المقبلة في عصبة أبطال أوروبا مع ليفربول.

وإذا ما نجح فريق المدرب بيب غوارديولا في الفوز على يونايتد الذي يقوده المدرب البرتغالي المخضرم جوزي مورينيو فإنه سيضمن التتويج بلقب البطولة الانجليزية.

وخسر سيتي 3-صفر أمام ليفربول في ذهاب دور الربع لعصبة أبطال أوروبا وسيلتقي مع منافسه المحلي إيابا في منتصف الأسبوع المقبل.

وقال كومباني في تصريحات إعلامية "بالنسبة لعصبة الأبطال فإن أمامنا فرصة وحيدة (لضمان التأهل) لكن في البطولة الانجليزية فهناك أكثر من فرصة لضمان التتويج".

وأضاف اللاعب البلجيكي الدولي "الآن ستحظى البطولة الانجليزية بالأولوية خلال الأيام الثلاثة المقبلة.

"مهما يحدث يوم السبت فإننا سنتعامل مع المباراة بأقصى جدية. ونحن نعرف مدى أهمية عصبة الأبطال بالنسبة لجماهير مشجعينا لكن بعد ذلك سيتحول تركيزنا من جديد نحو المهمة المعلقة في عصبة الأبطال".

ورغم الهزيمة الثقيلة في أنفيلد لا يزال كومباني يعتقد أن بوسع فريقه قلب تأخره الكبير في لقاء العودة في ملعبه الاتحاد الثلاثاء المقبل.

وقال عن ذلك "لا أحد في مانشستر سيتي على الإطلاق يعتقد أن هذه الدورة حسمت. لا أحد على الإطلاق". 

مواضيع ذات صلة