مورينيو يقر بحسم سيتي للقب بطولة انكلترا: حافزي المركز الثاني !

أقر المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الانكليزي جوزيه مورينيو الجمعة بأن غريمه مانشستر سيتي حسم لقب الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم لصالحه، مؤكدا ان حافزه يقتصر على إنهاء الموسم في المركز الثاني.

وأتت تصريحات مورينيو عشية المباراة المرتقبة بين الفريقين ضمن المرحلة 33 من الدوري على ملعب "الاتحاد" التابع لسيتي. وسيمنح الفوز سيتي اللقب قبل ست مراحل من نهاية البطولة، ليصبح أول فريق يحسم اللقب قبل ست مراحل على نهاية الموسم، منذ تغيير اسم بطولة انكلترا الى الدوري الانكليزي الممتاز قبل 26 عاما.

وفي مؤتمر صحافي لم يتجاوب فيه مع العديد من الأسئلة، أقر مورينيو بأن الدوري حسم دون رجعة لصالح النادي الأزرق ومدربه الاسباني جوسيب غوارديولا. وقال "حافزي هو ان أنهي (الموسم) في المركز الثاني".

أضاف "لا زال لدي أيضا حافز الحلول ضمن المراكز الأربعة الأولى، حسابيا الأمر لم ينته بعد. الفارق جيد لكن لم يحسم حسابيا"، مشددا على ان "هذا هو الهدف الأول. عمليا، ان تنهي (الموسم) في المركز الثاني أو الثالث أو الرابع هو مشابه، لا تحرز اللقب لكن تتأهل الى دوري الأبطال. الا انني أفضل الحلول ثالثا على رابعا، والحلول ثانيا على ثالثا".

ويتصدر سيتي الترتيب مع 84 نقطة من 31 مباراة (من أصل 38)، متقدما على يونايتد (68 من 31)، وليفربول (66 من 32) وتوتنهام (61 من 30).

ورأى مورينيو ان يونايتد "بقي في المركز الثاني لأشهر طويلة جدا، هدفنا هو القتال للحفاظ على ذلك، ولذا نحتاج الى النقاط".

ورفض مورينيو التعليق على النتيجة الكبيرة التي حققها ليفربول ضد ضيفه سيتي (3-صفر) هذا الأسبوع في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ورفض أيضا التعليق على ما اذا كان سيتي يستحق ان يصنف من ضمن أفضل الأندية في تاريخ الدوري الانكليزي الممتاز.

وقال "الأمر لا يعود لي، يعود لكم (...) بالنظر الى عدد النقاط التي جمعناها، من السهل ان يتم إدراجنا في سجلات الأرقام القياسية، وبالنظر الى عدد النقاط التي جمعناها، من السهل ان نكون منافسين على اللقب".

أضاف "الا اننا لسنا في هذا الموقع لأن سيتي حقق عددا جيدا جدا من النقاط، ما يجعل من الصعوبة بمكان على الفريق الذي يحتل المركز الثاني، بأن ينافس على اللقب، وهذا هي حالنا في الوقت الراهن".

ولم يخسر سيتي سوى مرة واحدة في الدوري هذا الموسم، وذلك أمام ليفربول في كانون الثاني/يناير بنتيجة 3-4.

مواضيع ذات صلة