هذا ما على الرجاء دفعه هذا الشهر

سيكون أمام اللجنة المؤقتة التي تسير فريق الرجاء البيضاوي بقيادة محمد أوزال رهان كبير و اختبار صعب و هو ضرورة أداء قيمة مالية تناهز 500 مليون للفيفا خلال الشهر الحالي.
نزاعات و ملفات كثيرة خسرها الفريق من بينها قضية بلمعلم و القربي و بالتالي سينضاف هذا العبء لقائمة اعباء اللجنة المؤقتة المطالبة بتصفية تركة ثقيلة خلفها بودريقة وراء ظهره و هو ما سيزيد من اضطراب الأجواء الداخلية بالفريق.

 

مواضيع ذات صلة