البطولة الاحترافية.. الفتح يؤزم وضعية الكوكب

تمكن الفتح الرباطي من تحقيق فوز مهم على الكوكب المراكشي في المباراة التي جمعتهما بمركب مولاي الحسن بالرباط وذلك بحصة هدفين لهدف برسم الدورة 24 من منافسات البطولة الإحترافية.
جاءت مباراة الفتح الرباطي والكوكب المراكشي رتيبة على مستوى الأداء في غياب فرص حقيقية للتسجيل التي من شأنها أن تعطي للمباراة نكهتها، وما جعلها أيضا لا ترقى للمستوى المطلوب الصرامة التكتيكية التي نهجها المدربان لكونهما كانا يعرفان جيدا أن الفوز هو خيار لهما لتصحيح الوضع في سبورة الترتيب العام، فالفتح الذي كان قد غابت عنه النتائج في أربع دورات متتالية لكنه تدارك الموقف في الدورة الماضية عندما عاد بفوز غالي خارج الميدان على حساب الرجاء البيضاوي أعاد ترتيب الأوراق بعد قلق كبير ساد داخل الأوساط الفتحية، في الوقت الذي حل فيه الكوكب بالرباط وعينه على النقاط الثلاث للخروج من منطقة الخطر.
كنا ننتظر أن تكون بداية المباراة مفتوحة ونشيطة على مستوى البناءات المفتوحة التي من شأنها أن تعطي الأهداف، فظلت الرتابة هي العنوان الأبرز لهذه الجولة في دقائقها الأولى، وحتى المحاولات التي أتيحت للفريقين لم تجد طريقها نحو الشباك بسبب غياب التركيز وبالتالي ظل الحارسان أمسيف وباعيو في راحة تامة، مع تسجيل كثرة الأخطاء التي جعلت الجولة الأولى بلا ملامح.
يوسف أنور لم يظهر بالمستوى الذي كان يجب عليه فغابت فعاليته على مستوى خط الهجوم كذلك الشأن بالنسبة لنوفل الزرهوني الذي ضيع في كثير من المرات في غياب التركيز، ومن جانب الكوكب ضيع عميمي ومبينغي أمام إندهاش الجميع.
لم نسجل في هذا الشوط مستوى جيد من شأنه أن يرتقي به نحو الأفضل فغابت الفعالية وغابت الأهداف وينتهي بالأصفار.
جاء الشوط الثاني مغايرا تماما عن الشوط الأول، حيث ضغط الفريق الزائر بحثا عن الهدف وكاد أن يتأتى له لك في كثير من المناسبات، لكن الحارس محمد أمسيف كان في المكان المناسب، أبرز هذه المحاولات في الدقيقة  عندما تحصل الكوكب على ضربة خطأ عندما توغل المهدي مفضل نحو منطقة العمليات لكن الكوكب لم يستغل هذه المحاولة.
تأتي الدقيقة  53 لتحمل الفرج للكوكب عن طريق سعد أكوزول الذي إستغل خطأ في التغطية الدفاعية وهو الهدف الذي حرك لاعبي الفتح الرباطي بحثا عن هدف التعادل.
اوسيتمكن الفتح الرباطي في الدقيقة 65 من تسجيل هدف التعادل عن طريق نوفل الزرهوني الذي سدد بقوة من خارج منطقة العمليات ويهزم الحارس باعيو.
أمام إرتقاء المباراة نحو الأفضل سيتمكن الفتح الرباطي من تسجيل هدف ثاني بوسطة أمين اللواني  في الدقيقة 83 عندما إستغل خطأ في التغطية الدفاعية بعد أن كان الحارس باعيو قد تصدى للكرة ليقضي على  امال الكوكب بالعودة في النتيجة، وكاد هنا الفتح أن يضيف هدفا ثالثا لولا أن العارضة نابت عن الحارس لتنتهي المباتراة بفوز الفتح الرباطي على الكوكب وهو الفوز الثاني على التوالي.
رصيد الفتح بعد هذا الفوز أصبح 36 نقطة وتجمد رصيد الكوكب في 26 نقطة.

 

مواضيع ذات صلة