رئيس الرجاء أدار ظهره للجنة الأخلاقيات

تخلف واوفى بوعده و لم يحضر للمثول امام لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رغم استدعائه لهذا الغرض.
حسبان يواصل لغة التحدي ولم يعترف للجنة بمضمون الإستدعاء و هو ما يتطلب موقفا من نفس اللجنة التي كانت قد أرغمت فاخر وعموتا وغيرهما من الأسماء الكبيرة على المثول أمامها ولبت الدعوة جميعها.

 

مواضيع ذات صلة