مقران هداف هنا وهناك وعروض من هنا وهناك

رغم مغادرته لشباب الريف الحسيمي وهو هداف الفريق وانتقاله الى اتحاد كلباء الاماراتي خلال الشطر الاول من البطولة، لازال عبد الرحيم مقران يحتفظ برقمه التهديفي بشباب الريف الحسيمي بستة أهداف ولم يستطع أي لاعب تجاوز هذا الرقم على بعد دورات قليلة من نهاية البطولة باستثاء ايوب الملوكي الذي وصل لنفس عدد الاهداف خلال الدورة الاخيرة، ولم يترك عبد الرحيم مقران عدد أهدافه بالحسيمة تتحدث عنه فقط بل واصل حسه التهديفي بفريقه الجديد اتحاد كلباء حيث في وقت وجيز أصبح هدافا يُحسب له ألف حساب ولبس ثوب الهداف مرة أخرى بفريق آخر في نفس الموسم حيث يتصدر عبد الرحيم مقران الذي تدرج في فئات شباب الريف الحسيمي لائحة هدافي فريق اتحاد كلباء الاماراتي بل حتى على مستوى البطولة هناك من يعتبر مقران أحد أبرز هدافي البطولة الاماراتية الدرجة الثانية رغم حداثة تواجه.
ولفت مقران انتباه الجميع خاصة في المباراة الأخيرة التي تمكن فيها من تسجيل هاتريك (ثلاثة اهداف ) وزيادة رصيده التهديفي.
وفي تصريح خص به جريدة "المنتخب" الالكارونية  أكد عبد الرحيم مقران ان مستوى البطولة الاماراتية خاصة الدرجة التي يمارس فيها لا يقارن بمستوى البطولة المغربية لا من ناحية المنافسة ولا المردود المقدم ولا من الناحية الجماهيرية، مؤكدا أن مستوى البطولة الاحترافية المغربية يبقى من أفضل البطولات على الصعيد العربي والافريقي. وقال مقران بخصوص مستقبله : " تلقيت عروضا من فرق بالبطولة المغربية للموسم المقبل وعروضا أخرى من الامارات، سأواصل هنا بالامارات الى أن انهي عقدي الذي لم يبقى له الكثير وبعدها سأناقش العروض التي توصلت بها وما سيكون صالحا لي ولفريقي شباب الريف الحسيمي  فهو ما سيحصل".
وبالعودة الى مستوى شباب الريف الحسيمي وكيف أصبح في الشطر الثاني قال مقران : " عندما غادرت الفريق كان في المرتبة الثالثة، فتغيير المدرب اظن انه اكبر مشكل سقط فيه الفريق،  فشخصيا أتساءل فهذا الوضع غريب، فالمدرب بيدرو كان يحقق أفضل النتائج وتم الاستغناء عنه، أين المشكل ومن السبب ومن اتخذ هذا القرار؟، هذا هو الاساس،  بيدرو كان مدربا في المستوى كون مجموعة منسجمة وعائلة سواء من كان يشارك اساسيا او في مقعد البدلاء."
واختتم مقران كلامه متمنيا التوفيق للفريق الحسيمي " أتمنى لفريقي التوفيق ليعود الى سكة الانتصارات رغم المباريات الصعبة ورغم النفسية المحبطة للاعبين بعد رحيل بيدرو ومن الناحية المادية فهناك من يدين للفريق بمستحقات لموسمين ومنهم أنا".

 

مواضيع ذات صلة