ديربيات العواشر كلها رجاوية

الرجاويون بخبث كبير يوثقون مباريات الديربي بالتقويم الهجري وليس الملادي لذلك لا يريدون نسيان ديربي رمضان الشهير وخماسية مع الرأفة نالها الوداد و كان من الممكن أن يسجل التاريخ لو تعامل بصير وزملاؤه مع تلك المباراة بالجدية المطلوبة أن تكون النتيجة أقوى مما انتهت إليه.

وقبل رمضان ربح الرجاء الوداد في شعبان بثلاثية لذلك رددوا طويلا في المدرجات" ثلاثة فشعبان و خمسة فرمضان" وآخر ديربي مهجر بطنجة كان بشعبان وتزامن مع ذكرى ودادية وعيد ميلاد غير سعيد للوداد انتهى أيضا بثلاثية.

هذه المرة الديربي يتزامن مع آخر أيام رجب وعلى أبواب شعبان المبارك فهل تتواصل بركة العواشر مع الرجاويين؟

مواضيع ذات صلة