زياش والأمل الأخير في نهائي الإيرديفيزي

هو بمثابة النهائي القفل ولقاء الموسم الذي سيُحسم فيه لقب الإيرديفيزي، إذ الفوز فيه وحتى التعادل سيقود أيندوفن لمنصة التتويج، بينما الخسارة ستشعل المنافسة وستجعل أجاكس يحلم بريمونطادا الأمتار الأخيرة.

الفارق يبلغ 7 نقاط بينهما وتقليصه الشغل الشاغل لحكيم زياش وزملائه، والذين سيلعبون الكل للكل وسيضحون في معركة السنة للخروج منها أحياء أو ضحايا.

 

مواضيع ذات صلة