بطولة اسبانيا: برشلونة يضع كابوسه الاوروبي خلفه ويحقق رقما قياسيا جديدا

وضع برشلونة المتصدر كابوس خروجه من ربع نهائي عصبة ابطال اوروبا خلفه وحقق رقما قياسيا جديدا بعدد المباريات المتتالية من دون خسارة، ليقترب خطوة اضافية من استعادة لقب البطولة الاسبانية لكرة القدم بفوزه على ضيفه فالنسيا الثالث 2-صفر السبت على ملعب "كامب نو" في قمة المرحلة الثانية والثلاثين.

وانفرد برشلونة بالرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية من دون خسارة في البطولة (39 مباراة)، وكان يتشاركه منذ المرحلة الماضية مع ريال سوسييداد الذي سجله في موسم 1979-1980.

ورفع برشلونة رصيده في صدارة الترتيب الى 82 نقطة، بفاق 14 نقطة امام اتلتيكو مدريد اقرب منافسيه الذي يستضيف ليفانتي الاحد.

وكان الفريق الكاطالوني في طريقه الى بلوغ نصف نهائي دوري ابطال اوروبا بعد فوزه الكبير على ضيفه روما الايطالي 4-1 في ذهاب ربع النهائي، لكنه مني بخسارة مذلة صفر-3 ايابا في العاصمة الايطالية الثلاثاء وضعته خارج البطولة التي كان من ابرز المرشحين لاحراز لقبها.

وبات فالنسيا مهددا بفقدان المركز الثالث لمصلحة ريال مدريد بطل الموسم الماضي الذي يحل ضيفا على ملقة الاخير الاحد ايضا.

جاء ايقاع الشوط الاول سريعا مع فرص متبادلة بدأها فالنسيا في الدقيقة الرابعة بكرة من غونسالو غويديس ابعدها الحارس الالماني مارك-اندري تير-شتيغن.

تقدم برشلونة تدريجيا الى الهجوم واخترق جوردي البا من الجهة اليسرى وسدد كرة صدها الحارس نيتو (14).

وافتتح الفريق الكاطالوني التسجيل بعد دقيقة واحدة عبر الاوروغوياني لويس سواريز الذي تلقى كرة من البرازيلي كوتينيو بينية خلف المدافعين تابعها في الزاوية اليمنى للمرمى (15).

حصل فالنسيا على بعض المحاولات منها كرة من رودريغو مورينو من مسافة قريبة ابعدها الحارس الالماني (24).

وانطلق ميسي بهجمة سريعة مرر على اثرها الكرة الى سواريز في الجهة اليمنى فاعاد له الكرة عالية تابعها برأسه فوق المرمى (33).

وكاد فالنسيا يدرك التعادل قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول حين تلقى رودريغو مورينو كرة داخل المنطقة فتابعها بيسراه باتجاه الزاوية اليمنى لمرمى برشلونة لكن تير شتيغن سيطر عليها.

ونجح برشلونة في تعزيز تقدمه بعد سبع دقائق على انطلاق الشوط الثاني حين ارتقى الفرنسي صامويل اومتيتي لمتابعة كرة برأسه اثر ضربة زاوية من الجهة اليمنى نفذها البرازيلي كوتينيو، فحاول الحارس نيتو ابعادها لكنها استقرت في الزاوية اليسرى.

واستفاد كويتينيو من مساحة خالية امام منطقة فالنسيا فسار بالكرة وسددها قوية قريبة من القائم الايمن (59).

واخترق ميسي المنطقة متخطيا اكثر من لاعب ومررها متقنة الى اندريس انييستا الذي تابعها بلمسة واحدة لكن الحارس كان لها بالمرصاد (70)، ثم سار الارجنتيني بالكرة اكثر من نصف الملعب وسدد كرة من بين اربعة لاعبين مرت قريبة جدا من القائم الايمن (78).

بحث فالنسيا عن التسجيل ونجح بتقليص الفارق قبل نهاية الوقت الاصلي بثلاث دقائق اثر ركلة جزاء ترجمها داني باريخو بنجاح.

أبقى اشبيلية على فرصته بنيل بطاقة المشاركة في اوروبا ليغ الموسم المقبل بعدما حقق تعادلا ثمينا ومثيرا منافسه المباشر عليها ضيفه فياريال 2-2.

وتمكن اشبيلية من تعويض تأخره بهدفين وإكماله المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 62، بعد طرد مهاجمه الفرنسي وسام بن يدر لنيله إنذارين. وتساوى الفريقان عدديا في الدقيقة 76، بعد طرد لاعب فياريال خاومي كوسطا.

وتقدم فياريال عبر دانيال رابا (36) والكولومبي كارلوس باكا (68)، وبدا في طريقه للابتعاد في المركز السادس المؤهل للمشاركة في تصفيات الدوري الأوروبي. الا ان النادي الأندلسي الذي بلغ هذا الموسم الدور ربع النهائي لعصبة أبطال أوروبا قبل ان يخرج أمام بايرن ميونيخ الالماني، انتفض وأدرك التعادل بهدفين لمانويل نوليتو (78) والفرنسي ستيفن نزونزي (82).

كما أهدر نوليتو ضربة جزاء قبل ربع ساعة على نهاية المباراة.

وقال نزونزي في تصريحات بعد المباراة "كان علينا ان نفوز. لم نفز لذلك نحن لسنا سعداء. كان لدينا شعور جيد، لم نلعب بشكل سيء، الا ان المشاعر لا تهم في حال لم نحقق الفوز".

أضاف "تتبقى مباريات عدة، وسنواصل محاولة إنهاء الموسم في المركز الخامس أو السادس".

ورفع فياريال السادس رصيده الى 48 نقطة، مبقيا على فارق النقطة الواحدة أمام إشبيلية السابع.

ويشارك الاربعة الاوائل في بطولة اسبانيا في دوري الابطال مباشرة، والخامس في اوروبا ليغ، بينما يخوض السادس التصفيات المؤهلة للمسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية.

مواضيع ذات صلة