بطولة انجلترا: سيتي يبتسم مجددا بعد اسبوع مؤلم

ابتسم مانشستر سيتي ومدربه الاسباني جوسيب غوارديولا مجددا بعد اسبوع عصيب محليا واوروبيا، فعاد الى درب الانتصارات بفوز سهل على مضيفه طوطنهام الرابع 3-1، في حين حصن المهاجم المصري محمد صلاح بهدفه 40 هذا الموسم ليفربول في المركز الثالث، السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين من البطولة الانجليزية لكرة القدم.

ورفع مانشستر سيتي رصيده في الصدارة الى 87 نقطة، موسعا الفارق مع جاره مانشستر يونايتد الى 16 نقطة، وهو سيضمن احراز اللقب في حال خسارة الاخير امام وست بروميتش البيون الاحد، ولكن الفوز سيكون كافيا له في المرحلة المقبلة في مطلق الاحوال لضمان اللقب.

وكانت الفرصة سانحة امام سيتي للتتويج الاسبوع الماضي على ارضه امام يونايتد بالتحديد، فتقدم 2-صفر قبل ان يخرج خاسرا 2-3.

وجاءت الخسارة امام يونايتد بين هزيمتين مدويتين لسيتي امام ليفربول صفر-3 و1-2 في ربع نهائي عصبة ابطال اوروبا التي كان يسعى الى الذهاب بعيدا فيها.

بدا سيتي اليوم في مستواه المعهود وتقدم في الدقيقة 22 حين ارسل البلجيكي فنسان كومباني كرة بعيدة الى البرازيلي غابرييل جيزوس خلف المدافعين فتابعها لحظة دخول المنطقة في الشباك.

واضاف سيتي الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق فقط من ركلة جزاء احتسبت اثر عرقة الحارس الفرنسي هوغو لوريس لرحيم سترلينغ فترجمها الالماني ايلكاي غوندوغان واضعا الكرة في الزاوية اليسرى للمرمى.

وقلص توتنهام الفارق قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق عبر الدنماركي كريستيان اريكسن، لكن سيتي تجنب تكرار سيناريو مباراته امام مانشستر يونايتد فحسم المباراة بتسجيل الهدف الثالث عبر رحيم سترلينغ في الدقيقة 72.

مواضيع ذات صلة