ثلاثية الكوكب ورباعية آسفي تكشفان المستور

الجيش الملكي الذي كان يرعب فرق البطولة والفريق الذي كان يبني جدارات خرسانية أمام مرماه يستحيل عبورها أصبح اليوم سهل المنال وحتى داخل الديار.
رباعية آسفي لم تكن الحصة الثقيلة الأولى فالفريق خسر من الوداد بثلاثية وقبلها خسر هنا بالرباط بثلاثية من الكوكب وبالتالي هو متعود هذا الموسم على مثل هذه الهزات العنيفة.
الزعيم يدفع فاتورة التسيير الرديئ وعدم محاسبة من تسببوا في نكبات هذا الفريق المرجعي ويسيئوا لقميصه بالهزائم العار الحالية.
تعاقدات لا تخضع لمقاسات ولا من يحاسب المتسببين في هذه المهازل وهو ما أضر بسمعة النادي وما بناه عبر التاريخ.

 

مواضيع ذات صلة