نجوم مانشستر يونايتد يواجهون غضب مورينيو

تعهد البرتغالي جوزي مورينيو مدرب مانشستر يونايتد بابعاد بعض نجوم فريقه بعد الخسارة المفاجئة أمام وست بروميتش البيون، وفقدان الامل حسابيا بمنافسة جاره وغريمه مانشستر سيتي على لقب البطولة الانجليزية في كرة القدم.

ومني يونايتد الأحد بخسارة غير متوقعة على ارضه أمام وست بروميتش متذيل الترتيب صفر-1، ما منح اللقب تلقائيا لمانشستر سيتي الذي ابتعد عنه بفارق 16 نقطة قبل 5 مراحل على نهاية البطولة.

واتهم مورينيو لاعبيه بالنوم على أمجادهم بعد التغلب على سيتي قبل اسبوعين في البرميرليغ.

وبعد انتهاء معركة البطولة لصالح سيتي، يتابع يونايتد مشاركته فيواجه مضيفه بورنموث الاربعاء في البطولة قبل اللقاء الاهم ضد طوطنهام السبت في نصف نهائي الكأس على ملعب ويمبلي.

وقال مورينيو "المداورة ليست الكلمة الصحيحة، اذا دفعت بلاعب ضد بورنموث وكان رائعا، سيخوض نصف النهائي".

وتابع "اذا هي ليست مداورة، فالمداورة تبدو وكأن اللاعب الذي يخوض مباراة بورنموث سيريح لاعبا قد يشارك ضد سبيرز في نصف النهائي. هي فرصة لبعض الاشخاص كي يحصلوا على امكانية اللعب ضد سبيرز، وبعض الاشخاص الذين لعبوا (ضد وست بروميتش) لا مكان لهم في الفريق".

وردا على سؤال لتوضيح ما اذا كان يقصد ان الذين لم يؤدوا بشكل جيد ضد وست بروميتش لن يلعبوا ضد طوطنهام، اجاب مورينيو "نعم".

وتابع "ما هو معيار المدرب لاختيار الفريق؟ أعرف معيارا واحدا: طريقة اللعب هي الوحيدة التي يمكنني من خلالها اختيار اللاعبين".

واضاف "أو تريدونني (الاختيار) بحسب سعر انتقال اللاعب أو راتبه أو وجهه الجميل؟ الطريقة الوحيدة هي الاداء".

واستبدل مورينيو بين الشوطين لاعب الوسط الاسباني اندير هيريرا ثم سحب الفرنسي بول بوغبا في الدقيقة 58 وأشلي يونغ في الدقيقة 75.

وكان الفرنسي ظلا للاعب الذي قلب تأخر فريقه الى فوز لافت ضد سيتي في الدوري واجل تتويج الفريق الازرق اسبوعا اضافيا "لم يكن لوحده. وقد نال بطاقة صفراء، لذا كان في وضع أصعب من الآخرين".

مواضيع ذات صلة