عصبة البطولات الأوروبية تعارض خطط الفيفا

لارس كريستر أولسون

قال لارس-كريستر أولسون رئيس عصبة البطولات الأوروبية إن العصبة الكبرى في أوروبا تعارض خطط الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لزيادة عدد منتخبات كأس العالم 2022 والنسخ المستقبلية لكأس العالم للأندية.

ويخطط الفيفا لزيادة منتخبات كأس العالم من 32 إلى 48 في نسخة 2026 لكن جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي قال إنه جاهز أيضا للتقدم بمقترح لنسخة 2022 في قطر.

وترفض عصبة البطولات الأوروبية، التي تضم 32 عصبة من 25 دولة أوروبية، فكرة التوسع في البطولات بداعي أنها ستزيد من عدد أيام ومباريات المنافسات.

وقال أولسون لصحيفة ذا تايمز البريطانية "نحن غير مستعدين لأي تغيير في جدول المباريات من أجل زيادة منتخبات كأس العالم 2022.

"نحن أظهرنا مرونة سابقة في السماح بإقامة كأس العالم في الشتاء واتفقنا على المواعيد ونحن غير مستعدين أن تطول فترة منافسات كأس العالم".

وفي 2015 أعلن الفيفا أن كأس العالم 2022 ستقام في آخر شهرين من العام في محاولة لتجنب إقامة المباريات في درجات حرارة مرتفعة في قطر خلال يونيو ويوليوز ما أجبر العديد من العصب على تغيير خططها لجداول المباريات.

ومن المتوقع أن يعلن الفيفا قراره بشأن زيادة منتخبات كأس العالم 2022 خلال الاجتماع السنوي في يونيو المقبل.

وسبق لإنفانتينو أيضا الحديث عن رغبة بعض الشركات الراعية في زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم للأندية من ثمانية إلى 24.

وقال أولسون "هناك حديث عن زيادة فرق كأس العالم للأندية ولدينا تحفظات عديدة حول ذلك أيضا".

وستقام كأس العالم 2022 في الفترة بين 21 نونبر و18 دجنبر بينما تقام كأس العالم للأندية بشكل سنوي بدءا من 2005.

مواضيع ذات صلة