القرش يستعيد الشهية والفتح الضحية

إستعاد أولمبيك آسفي نغمة الإنتصار وأوقف قطار الفتح الرباطي الذي سار بسرعة قصوى في الدورات الأخيرة، ليلحق به الخسارة بهدف نظيف بملعب المسيرة في إفتتاح الدورة 27 من البطولة الإحترافية.
الشوط الأول كان تكتيكيا مغلقا ولم يعرف الكثير من فرص التسجيل، فغابت المساحات وتعددت الإحتكاكات والإلتحامات وإرتاح الحارسان أمسيف ومختار.
في الشوط الثاني تحركت الآلة الهجومية نسبيا من الفريقين، ومن ركنية تمكن المدافع محسن لعشير من توقيع الهدف الوحيد بعد رأسية مركزة مستغلا غياب الرقابة د53، ليحاول بعدها زملاء اللواني التعديل وخلقوا عدة فرص دون أن يتمكنوا من بلوغ الشباك، في وقت أضاع فيه مهاجمو الأولمبيك قتل اللقاء من مرتدات خطيرة خاصة في الدقائق الأخيرة.
وإلتحق القرش عقب هذا الفوز بالفتح في المرتبة الرابعة بتنقيط يبلغ 42 نقطة.

 

مواضيع ذات صلة