بنعطية ضحية واليوفي يقلب الطاولة

في مباراة هيتشكوكية حول فريق جوفنتوس هزيمته منذ الدقيقة 65 التي كان فيها متعثرا بهدف ثاني ضد مرماه لفائدة انتير ميلانو إلى فوز تاريخي كبير في دقيقتين قبل نهاية مباراة  رقم 35 ويسرق الأضواء بالثلاثية التي أبقته متصدرا للبطولة الإيطالية . الدولي المغربي المهدي بنعطية أجبرته الإنتقادات الأخيرة في مباراة نابولي وحملوه مسؤولية فوز نابولي برأسية كوليبالي الصلبة وفي العالي الذي لا يتمكن اي مدافع عالمي إجبار هذا اللاعب من توقيع الهدف في وضعية جد صعبة لإيقافه قادما من بعيد . وهو ما أجبر مدرب اليوفي إلى وضعه في الإحتياط رغم أنه يثق في مؤهلات بنعطية كونه قدم مباراة كبيرة أصلا . يذكر أن غوادرادو وهيغواين هما من قدما هدية الفوز الغالي لليوفي في اللحظات الأخيرة .

 

مواضيع ذات صلة