مونديال 2018: ألفيش الغائب واثق من قدرة البرازيل على إحراز اللقب

أعرب الظهير الأيمن لنادي باريس سان جرمان الفرنسي داني ألفيش عن ثقته بقدرة منتخب بلاده على إحراز لقبه السادس عالميا عندما يخوض غمار نهائيات كأس العالم في كرة القدم في روسيا بدءا من الشهر المقبل، والتي سيغيب عنها بسبب الاصابة.

وتعرض اللاعب البالغ 35 عاما لإصابة في الركبة اليمنى خلال المباراة النهائية لكأس فرنسا الثلاثاء (فاز سان جرمان على ليزيربييه من الدرجة الثالثة بنتيجة 2-صفر). وأكدت الجامعة البرازيلية الجمعة انه سيغيب عن المونديال الذي يقام بين 14 يونيو و15 يوليوز.

وفي ما بدت انها رسالة دعم لزملائه، قال ألفيش في كلمة نشرت عبر أحد المواقع الالكترونية "لدينا الموهبة والنجوم، والأهم لدينا قائد أوركسترا. (المدرب) تيتي نجح في خلق أجواء رائعة وأظهر للاعبين أنه لا يمكننا ان نلعب بأسلوب فردي".

أضاف "ألعب منذ 12 عاما في المنتخب البرازيلي والمنتخب الحالي يقدم أقوى تماسك من ناحية التنظيم والبنية والافكار"، مشددا على ان "هذا المنتخب قادر على الفوز بالكأس".

وأكد ألفيش انه فهم منذ تعرضه للاصابة، انه سيغيب عن المونديال.

وقال "عندما شعرت بالألم في الركبة، خرجت روحي من جسدي. لقد عرفت، في تلك اللحظة عندما سقطت على العشب، أني لن أكون على متن الطائرة المتجهة الى كأس العالم".

وتابع "من يعلم، ربما مع اقتراب موعد مونديال 2022، سأكون لا أزال في موقع يتيح لي المنافسة لنيل مكان في المنتخب. سيكون جسدي قد بلغ سن الـ 39 عاما ولكن ذهني بالكاد وصل الى الـ 17!".

ويعتبر ألفيش، لذي حمل شارة العميد في المنتخب مرات عدة، من الركائز الأساسية في "السيليساو"، ودافع عن ألوانه في أكثر من 100 مباراة. وتنقل اللاعب بين عدد من الأندية الأوروبية الكبرى، ومنها برشلونة الاسباني ويوفنتوس الايطالي، كما يحمل في مسيرة امتدت لـ 17 عاما، الرقم القياسي لعدد الالقاب في كرة القدم العالمية مع 38 لقبا، وآخرها كأس فرنسا التي أكمل بها سان جرمان ثلاثيته المحلية (البطولة والكأس وكأس العصبة).

ومن المقرر ان يعلن المدرب تيتي الاثنين أسماء اللاعبين الـ 23 الذين سيستدعون لخوض غمار النهائيات. وتلعب البرازيل مباراتها الاولى في المونديال ضد سويسرا في 17يونيو ضمن المجموعة الخامسة التي تضم ايضا كوستاريكا وصربيا.

مواضيع ذات صلة