اندريس إنييستا متردّد

كشف عميد برشلونة الإسباني أندريس إنييستا الذي يخوض الأحد مباراته الأخيرة مع النادي الكاطالوني، أنه متردد بين الصين واليابان بخصوص وجهته المقبلة، كاشفا بأنه سيعلن عن قراره "الأسبوع المقبل".


وقال إنييستا (34 عاما) في مقابلة مع راديو "أوندا سيرو" ليل الاثنين-الثلاثاء أن هناك "احتمالين، الصين واليابان، ولكل منهما إيجابياته. تبقى هناك أمور صغيرة لتقييهما. سنضع كل شيء في الميزان وسنختار من نراه الأفضل".
وواصل "الأسبوع المقبل، عندما ينتهي كل شيء، سنتخذ القرار. بعدها هناك كأس العالم (بين 14 يونيو و15 يوليوز). أريد حل هذه المسألة لكي أتمكن من التركيز (على المنتخب)"، كاشفا أن هناك "خيارا متقدما على الآخر، لكننا سنتخذ قرارا".
ومنذ أن أعلن في أواخر أبريل الماضي بأنه سيترك برشلونة في نهاية الموسم بعد 22 عاما في صفوف النادي الكاطالوني، كثرت التخمينات بشأن وجهته المقبلة لكن ما كان مؤكدا أن فريقه المستقبلي سيكون من خارج القارة الأوروبية.
وطرحت وسائل الإعلام عدة وجهات محتملة، بينها نادي شونغكينغ ليفان الصيني لكن الأخير نفى ذلك الأسبوع الماضي، ثم انتقل الحديث عن انضمامه إلى فيسل كوبي الياباني للعب بجانب بطل مونديال 2014 الألماني لوكاس بودولسكي، لاسيما أن شركة "راكوتن" المالكة لفيسل هي الراعي الأساسي لبرشلونة.
لكن فيسل أيضا نفى التقارير التي تحدثت عن تقديمه عرضا لضم النجم الدولي الذي قاد بلاده إلى لقبها العالمي الأول بتسجيله هدف الفوز على هولندا في نهائي مونديال جنوب أفريقيا 2010، ثم أوردت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن البطولة الأسترالي هو بمثابة "وجهة مفضلة" لنجم خط الوسط، فيما أشار موقع الاتحاد الأسترالي لكرة القدم إلى نيته الاتصال بوكيل اللاعب.
وقال إنييستا الذي يختتم مشواره مع برشلونة بلقبين إضافيين بعد إحراز ثنائية البطولة والكأس المحليين، "البيئة لا تقل أهمية عما يقترحونه علي بخصوص المشروع والمستقبل. هذا ما سيحفزني على اتخاذ قرار بشأن التفضيل بين ناد وآخر، أكثر من المسألة الاقتصادية".
ويودّع إنييستا جمهور برشلونة الأحد في "كامب نو" بمباراة ضد ريال سوسييداد في المرحلة الأخيرة من البطولة، قبل أن يسدل الستار على مسيرة كاطالونية رائعة قادته إلى إحراز 32 لقبا، ثم الاستعداد لخوض البطولة الأخيرة مع منتخب بلاده الذي توج معه بكأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010.

مواضيع ذات صلة