ميسي يتحدث عن نيمار في الريال وعن خصم المغرب

مع اقتراب انطلاق نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، أنجزت قناة "تي إي سي سبور" في برنامجها "ليبيرو"، حوارا رائعا مع النجم الأرجنتيني ونجم برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي. من المتحف الذي يملكه في منزله في كاستيلديفيلس، تحدث خلاله لاعب برشلونة عن كأس العالم، كريستيانو رونالدو، عما يشعر به المنتخب الوطني الأرجنتيني بعد ثلاث نهائيات خسرها، وكذلك مستقبله، وطريقته في الحياة:


 أنا اليوم إنسان مختلف
"لطالما قلت ما أفكر به وكنت دائمًا صادقًا في كل شيء، صحيح أنني لا أحب التحدث إلى الصحافة، إنه أمر صعب بالنسبة لي، اليوم ، بهذا المعنى، أشعر بالهدوء وعلى التحدث بأكثر ارتياح ولا يظهر علي الكثير من التوتر كما كان من قبل، أقدم نفسي كما أنا، في حياتي الشخصية مع عائلتي وفي الميدان، ليس لدي ما أخفيه، وأستطيع أن أتحدث مسترخياً".
 ما هي بطولة كأس العالم؟ 
"لتكون من بين الأربعة الأوائل، لتكون من بين الأفضل، والأرجنتين، على الأقل، تستحق أن تكون هناك لتاريخها، على الرغم من أن التأهل لنهائيات كأس العالم الأخيرة كلفنا الكثير، يجب أن نكون هناك مرة أخرى."
العنوان الذي احتفل به أكثر: "الأبطال الأوائل" الشعور بأنك بطل ، نعم إنها رغبة أكثر من اللازم، نحن أول من يريد أن نكون أبطالاً في روسيا. 
بعد ثلاث نهائيات لم نكن خلالها قادرين على أن نكون أبطالاً، سنحاول أن نحقق ذلك في البطولة القادمة، هذا هو الرهان الذي نضعه نصب أعيننا، نريد التغلب على هذا الحاجز.
علي  مواصلة القتال من أجل أن أفوز بشيء مع الأرجنتين، علي أن أكافح لأحقق ما أريد".


عرفت أنني مخطئ 
ولكنك كنت على وشك أن تقول وداعا للأرجنتين؟ "قطعا ما كان يجب أن أقول وداعا للأرجنتين، بعد قول تلك الكلمات، فكرت في الأمر بأعصاب هادئة وأدركت أنه لا يمكن أن افعل ذلك، سأعطي رسالة خاطئة لجميع الشباب والأشخاص الذين يناضلون من أجل أحلامهم. إننا نحارب دوما من أجل تحقيق ما نريد، وأنا أفهم أيضا أن المجتمع الذي لدينا في الأرجنتين معقد وسيطلبون منا ألا نكون أكثر".


رسالتي لأطفال الأرجنتين
ماذا تقول لأطفال الأرجنتين؟
"أقول لهم أن يستمتعوا، أن يبحثوا عن شيء أكبر من نتيجة أي مباراة، يجب أن يستمتعوا بكرة القدم، كرة القدم تعطينا الكثير من الأشياء، نلعب دائمًا للفوز، من المؤلم أن تخسر وأنا قادر على المنافسة في كل شيء، لكن في بعض الأحيان يحصل أن نخسر، كما حدث لنا في كأس العالم وكوبا أمريكا، ونحن من نستحق الفوز، لذلك علينا أن ننظر لكرة القدم من زاوية مغايرة".


هذا رأيي في سامباولي
"كل ما يفعله هو أنه يعيش كل التفاصيل، ويضع كل شيء موضع التطبيق، على أساس يومي، في المحادثات وفي الحفلات. فهي توفر لك كل المعلومات التي تحتاجها قبل المباراة، ولكن على أساس يومي، إنه يعمل بجد ويفعل كل شيء مئة في المئة. أما ما قاله سامبولي عن وجود "الأفضل في التاريخ "، فهذا رأيه وقد قاله علنا، شخصيا لم أكن أتوقع ذلك. كانت مفاجأة بالنسبة لي ".

أنا أفضل من أي وقت مضى؟
 "لا، لا يهمني ما يقولون عني، فأنا من يقرر متى أنهي مسيرتي، وبالفعل أنا أريد أن أكون أفضل في عامي هذا مما كنت عليه في العام الماضي، أريد الفوز بكل شيء.
أنا دائما ما أتنافس مع نفسي، وكلما حصلت على عدد أكبر من الألقاب، كلما كان ذلك أفضل في نهاية السباق، ومن الواضح أنني أريد الفوز بشيء مع الأرجنتين، سيكون ذلك أفضل. "

يحفزني ما يفعله الريال
"يحفزني كثيرا أن أرى ريال مدريد مرة أخرى في نهائي دوري أبطال أوروبا ومشاهدتهم يفوزون بالدوري الإسباني "
"كريستيانو رونالدو؟ أنا لا أتنافس معه، وكما قلت يحفزني رؤية مدريد مرة أخرى في نهائي دوري ابطال أوروبا، وأريد أنا أيضا الفوز بدوري أبطال أوروبا كل عام، وهذا ما يريده كل زملائي ببرشلونة".


نيمار بريال مدريد.. أمر رهيب
"لو حدث ذلك سيكون بلا شك أمرا رهيبا، نيمار كان معنا ببرشلونة وفاز بالكثير من الألقاب بما فيها دوري الأبطال، ولو انضم لريال مدريد ستكون ضربة قوية للجميع" 

ألا يمكن أن يكون فيغو جديد؟ 
"قلت لو حدث ذلك سيكون ضربة قوية جدا، سيجعل من ريال مدريد أقوى، أنا أتحدث معه، وهو يعرف ما عليه فعله.. ".

ومنتخب البرازيل؟
"إنه يأتي بشكل جيد للغاية، وكان سيكون أمرا كارثيا لو غاب عنه نيمار، المجموعة تعمل بشكل جيد للغاية والمنتخب البرازيلي له لاعبين مميزين مثل ناي، كوتينهو، غابرييل جيسوس أو بولينهو، يعرف جيداً ما يفعله، البرازيل أحد الفرق المرشحة للفوز بكأس العالم ".

وماذا عن منتخب إسبانيا؟

"كلاعبين يملكون العديد من الخيارات الجيدة، والمنتخب الإسباني هو أيضا من المرشحين للفوز باللقب مع البرازيل وألمانيا ".

هزيمة الأرجنتين بسداسية أمام أسبانيا:

"كانت نتيجة كاذبة، في الشوط الأول فكنا جيدين واحتكرنا الكرة أكثر من إسبانيا ، أتيحت لنا فرص لم نستغلها جيدا، كانت الأهداف الأولى أشبه بالمسرحيات المعزولة، والتي لا تفعلها إسبانيا عادة. لقد نزعوا منا سلاحنا ، 6-1 في النهاية خسارة مؤلمة ولكننا سنذكرها فقط لنحذر الأخرين".

مواضيع ذات صلة