المغرب والمونديال (4): لدغة لاتينية

لم تكن المباراة الثانية التي خاضها الفريق الوطني برسم نهائيات كأس العالم 1970 بالمكسيك، أمام منتخب بيرو يوم 6 يونيو 1970 بنفس الزخم الفني والإبداعي الذي كانت عليه المباراة أمام ألمانيا، إذ سيتراجع المخزون البدني للعناصر الوطنية، وسيجد أسود الأطلس صعوبة كبيرة في ترويض الأداء اللاتيني لمنتخب بيرو الذي سينجح في ضرب المنتخب المغربي في نفس الجحر ثلاث مرات في الشوط الثاني من المباراة بأهداف كل من الأسطورة كوبياس في الدقيقتين 65 و75 وشالي في الدقيقة 67، ليمنى بذلك أسود الأطلس بالهزيمة الثانية تواليا في ثاني مباراة لهم في نهائيات كأس العالم من دون أن ينال ذلك من صورتهم الرائعة التي ترسخت في ذاكرة الكل.
هزيمة ثانية قضت على آمال أسود الأطلس بالتأهل للدور الثاني، لتصبح مباراة بلغاريا الثالثة للأسود بالمونديال مباراة شكلية، ليس إلا.

مواضيع ذات صلة