غرائب من تاريخ المونديال (2).. بوبي مور البريء

خلال استعدادات المنتخب الإنجليزي لنهائيات كأس العالم 1970 التي أقيمت بالمكسيك، ارتأى ألف رامزي مدرب إنجلترا آنداك أن يخوض مبارتين تجريبيتين وديتين في كل من كولومبيا والإكوادور قبيل انطلاق المونديال.. وبعد ذلك ينعرج نحو المكسيك للمشاركة في الكأس.

وفي بوغوطا عاصمة كولومبيا تعرض المنتخب الإنجليزي لموقف غريب ومؤسف.. فقد اتهمت بائعة بإحدى محلات الفندق الذي كان يقيم فيه المنتخب الإنجليزي القائد بوبي مور بسرقة سوار ماسي باهض الثمن.. واحتجز العميد الإنجليزي في الفندق من طرف الشرطة الكولومبية لإجراء التحقيق.. واضطر المنتخب الإنجليزي إلى المغادرة من دون العميد بوبي مور الذي استغرق احتجازه مدة أربعة أيام لغاية انتهاء التحقيق الذي أثبت براءته والتحق بعد ذلك بزملائه في المكسيك.

مواضيع ذات صلة