أسود في ذاكرة المونديال (5).. الظلمي.. المايسترو

لا يمكن أن نذكر عبد المجيد الظلمي دون أن نربطه بالاسم الذي عرف به في الأوساط الكروية على الصعيد الوطني وهو "المايسترو".

ويعد "المايسترو" أحد رموز الجيل الذهبي الذي شرف كرة القدم المغربية في نهائيات كأس العالم 1986.. وواحدا من الأسود الذين أبهروا العالم في مونديال مكسيكو والذين ألغوا سطوة العمالقة خلال منافسات الدور الأول وتألقوا أمام كل من بولندا وإنجلترا والبرتغال.. وتأهلوا للدور الثاني من البطولة على رأس مجموعتهم.. وخلال هذا المونديال أسر الظلمي المتابعين والنقاد بالدور الكبير الذي لعبه على صعيد وسط الميدان.. وتقديرا لهذا الدور منحته الصحافة العالمية 7\10 على سلم التنقيط.

"المنتخب" أبحرت في ذاكرة المونديال لتسلط الضوء على هذا الأسد المغربي الذي كتب فصولا ذهبية من تاريخ كرة القدم المغربية.. فالظلمي الذي بدأ مساره الكروي الحافل مع فريق الرجاء منذ سنة 1971.. وألهب حماس الجماهير بلمساته الرائعة.. وتحركاته الموزونة.. وهيمنته على وسط الميدان.. استطاع أن يفرض قوته كلاعب وسط من العيار الثقيل فلم يجد مناصروه من لقب آخر يستحق أن يطلقوه عليه سوى لقب "المايسترو".

"المايسترو" ظل حديث كرة القدم المغربية طيلة السنوات التي قظاها الظلمي في الملاعب.. ومن تألقه على مستوى منافسات البطولة الوطنية فتحت له أبواب المنتخب على مصراعيها.. وبات واحدا من اللاعبين الأساسيين الذين لا يستطيع الأسود أن يخوضوا مباراة لهم دون أن يكون هو ضابط الإيقاع على مستوى وسط الميدان.. فهو يتميز بكفاءات المدافع والمهاجم في آن واحد بفضل قردته الكبيرة على التنسيق بين كل خطوط الفريق.. كما يتميز بالمراوغة والتمويه والتمرير الدقيق.. إضافة إلى القوة البدنية التي تتيح له التحمل والاحتكاك مع أقوى لاعبي الخصوم.

الظلمي التحق بصفوف المنتخب الوطني وهو لم يتجاوز بعد 17 سنة.. كان ذلك  عام 1971.. وخاض أول مباراة رسمية له سنة 1974 أمام المنتخب السنغالي واعتمد عليه المدرب الروماني آنداك مارداريسكو كظهير أيسر.. وظل الظلمي قادرا على العطاء وعلى تمثيل كرة القدم المغربية على أحسن وجه لمدة زادت عن 20 سنة.. ظل خلالها وفيا للعطاء السخي والمبدع.

وقد عايش الظلمي ثلاثة أجيال في الملاعب.. وخاض أزيد من 550 مباراة دون أن يتلقى إنذارا واحدا.. مما جعله يحصل على جائزة اللعب النظيف من طرف منظمة "اليونيسكو" عام 1992.

ورحل الظلمي بعد عطاء وفير لكرة القدم المغربية.. وسيظل الجمهور المغربي يحتفظ بذكريات طيبة لـ"المايسترو" الذي كان نموذجا للاعب المثالي والمتميز بخصاله الحميدة والفريدة.. فالظلمي كان خجولا وقليل الكلام.. لكنه كان يعبر بأحسن طريقة في الملاعب عندما يغازل الكرة على طريقة عمالقة كرة القدم الكبار.

بطاقته:

الاسم الكامل: عبد المجيد الظلمي

تاريخ الميلاد: 19 أبريل 1953

تاريخ الوفاة: 27 يوليوز 2017

مركز اللعب: وسط الميدان

الفريق: الرجاء البيضاوي (1979 – 1987)

الأولمبيك البيضاوي: (1987 – 1990)

الرجاء البيضاوي: (1990 – 1991)

عدد المباريات الدولية: 124 (8 أهداف)

إنجازاته: المشاركة في مونديال 1986 – كأس أمم إفريقيا 1972 – كأس العرش سنوات (1974 – 1977 – 1982)

مواضيع ذات صلة