مونديال 2018: لوف يرد بشدة على فاغنر بعد عدم اختياره ضمن التشكيلة

انتقد يواكيم لوف مدرب منتخب المانيا لكرة القدم الجمعة بشدة مهاجم بايرن ميونيخ ساندرو فاغنر الذي اعلن اعتزاله اللعب دوليا الخميس احتجاجا على عدم اختياره ضمن تشكيلة المانشافت لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

ووجه فاغنر انتقادات ضمنية الى لوف بعد استبعاده من التشكيلة مشيرا الى ان سبب الاستبعاد هو شخصيته (اللاعب) القوية. وقال فاغنر "بالنسبة إلي، من الواضح أن طريقتي في التعامل مع الأمور دائما بصراحة وأمانة وبصورة مباشرة لا يناسب طاقم التدريب"، متهما ضمنيا المدرب باختيار فقط اللاعبين الذين يطبقون كل ما يقوله.

ورد لوف الجمعة على هذه التصريحات، معتبرا انها "انتقاد لزملائه" اللاعبين. أضاف "هو يقدم بعضهم، الذين كانوا يلعبون معنا منذ فترة طويلة، والذين هم من بين قادة المجموعة، كما لو كانوا أغبياء. كما لو كانوا معنا فقط لأنهم لا يعبرون عن آرائهم".

وتابع لوف متوجها الى فاغنر الذي كان بين المرشحين للتواجد ضمن التشكيلة الاولية على الاقل "يمكنني أن أفهم أنه محبط، هذا واضح"، موضحا "لكنني أجد أن ردة فعله مبالغ فيها قليلا، وكل من يعرفنا يعرف كيف نشرك اللاعبين دائما للتعبير عن آرائهم، وأن يكونوا منفتحين وصريحين، وأن يعبروا عن نقدهم، وهو أمر مهم جدا بالنسبة لنا".

وأصيب فاغنر (30 عاما) بخيبة أمل كبيرة لدى عدم قراءته اسمه في التشكيلة الاولية من 27 لاعبا التي أعلنها لوف الخميس، فأعلن "على الفور" اعتزاله دوليا علما بانه خاض 8 مباريات فقط وسجل 5 اهداف.

واختار لوف 3 لاعبين في مركز قلب الهجوم لمعسكر المانيا الذي ينطلق الاربعاء المقبل، وهم تيمو فيرنر (لايبزيغ) وماريو غوميز (شتوتغارت) ونيلس بيترسن (فرايبورغ). ويواجه احدهم خطر الاستبعاد من التشكيلة النهائية لـ 23 لاعبا.

وعرف فاغنر صعودا متأخرا في مسيرته، مع دارمشتادت في موسم 2016 ثم هوفنهايم قبل انتقاله الى بايرن، حيث لعب دورا بديلا للبولندي روبرت ليفاندوفسكي وسجل للفريق البافاري 8 اهداف في البطولة في 14 مباراة.

مواضيع ذات صلة