كيروش يرحل عن إيران بعد المونديال

قال كارلوس كيروش، المدرب السابق لريال مدريد الإسباني، اليوم الخميس، إنه لن يستمر في تدريب المنتخب الإيراني، عقب انتهاء مشاركته في كأس العالم لكرة القدم، في روسيا.

وعرض على كيروش، الذي كان مدربا للمنتخب الإيراني منذ أبريل / نيسان 2011، تمديد تعاقده مع الاتحاد الإيراني للعبة، حتى نهائيات كأس آسيا في يناير / كانون الثاني 2019، والتي ستقام في الإمارات.

لكن المدرب البالغ من العمر 65 عاما، قرر إنهاء مسيرته التي استمرت 7 سنوات مع الإيرانيين عقب نهائيات كأس العالم، حيث أوقعته القرعة في المجموعة الثانية التي تضم المغرب وإسبانيا والبرتغال.

وقال كيروش، في تصريحات خاصة عبر الهاتف من المعسكر التدريبي للفريق في تركيا: "مر عام واحد منذ التأهل لنهائيات كأس العالم.. صحيح أنهم عرضوا علي تمديد عقدي لستة أشهر حتى كأس آسيا في الإمارات لكن هذا لم يتوافق مع توقعاتي".

وأضاف: "عقب كل هذه السنوات، فإن تمديد الاتحاد الإيراني لعقدي لستة أشهر يمثل قرارا لا يكشف عن أي قدر من التقدير أو الاحترام لما قمت به".

وواصل: "إنه عرض غير مقبول من وجهة نظري.. باب التفاوض أغلق وانتهى الأمر".

وأكمل: "قبل حضورنا إلى هنا في إسطنبول اقترح الاتحاد الإيراني مراجعة الموقف ولم يعد إلي ثانية، لذا فإنه من الآن فصاعدا حان الوقت للمضي قدما".

وكان كيروش يفكر في الاعتزال عقب نهائيات كأس العالم ليمضي المزيد من الوقت مع عائلته، لكنه يرغب الآن في أن يصبح أول مدرب يضمن التأهل لنهائيات كأس العالم 5 مرات.

وتولى البرازيلي كارلوس ألبرتو بيريرا والصربي بورا ميلوتينوفيتش تدريب منتخبات في كأس العالم خمس مرات، وتوليا المسؤولية مع فرق إما تأهلت أو استضافت النهائيات أو توليا المسؤولية كبديلين لمدربين تأهلوا بالفعل مع فرق للنهائيات.

وكان كيروش قد قاد جنوب أفريقيا للتأهل لنهائيات كأس العالم 2002، قبل أن يستقيل قبل انطلاق النهائيات في اليابان وكوريا الجنوبية.

وقاد كيروش البرتغال بعدها للبطولة التي أقيمت في جنوب أفريقيا 2010 قبل أن يصبح أول مدرب يضمن التأهل لكأس العالم مرتين متتاليتين مع إيران وهو يتطلع لقيادة دولة أخرى للتأهل لنهائيات قطر 2022. 

مواضيع ذات صلة