أساطير المونديال (10).. بيتر شيلطون

يبقى الحارس الإنجليزي بيتر شيلطون من الحراس المشهورين في عالم المستديرة، سواء على مستوى مشاركاته الثلاثة في كأس العالم، أو لاعتزاله لكرة في سن متقدم، بدليل أنه شارك مع المنتخب الإنجليزي في نسخة مونديال إيطاليا 1990 وسنه يتجاوز 40 سنة.
لشيلطون مشوار طويل في البطولة الإنجليزية، حيث لعب في الفئات الصغرى والكبار بنادي ليستر سيتي، قبل أن يدافع عن ألون 10 أندية محلية أخرى، وهي سطوك سيتي، نوطنغهام فوريست، ساوتهامبتون، ديربي كانتي، بليموت ، ويمبلدون ، بولطون، كوفنتري ، ويستهام ووليتون.
أولى مشاركات شيلطون في مونديال كانت في نسخة 1982 بإسبانيا وسنه يبلغ 32 سنة، وكان أداؤه جيدا رغم أن المنتخب الإنجليزي خرج من الدور الثاني، وقاد المنتخب الإنجليزي في مشاركته الثانية في نسخة 1986، ليبلغ دور الربع، حيث خسره أمام المنتخب الأرجنتيني بهدفين لواحد، وهي المباراة التي عرفت تسجيل مارادونا الهدف الخرافي في مرمى شيلطون، فيما كانت مشاركته ناجحة في نسخة إيطاليا 1990، حيث بلغ دور النصف وانهزم أمام المنتخب الألماني بضربات الترجيح 4/3 بعد نهاية المباراة بالتعادل بهدف لمثله، وأنهت الترتيب في المركز الثالث بعد أن انهزمت في مباراته أمام إيطاليا بهدفين لواحد.
ويبقى شيلطون من أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات الدولية، فأجرى 125 مباراة، ورغم أن شيلطون لم يحرز أي لقب مع المنتخب الإنجليزي، إلا أنه يبقى من أكبر الحراس الذين تركوا بصمات مع المونديال.

 

مواضيع ذات صلة