يهم الأسود: البرتغال عانت أمام نسور قرطاج

تعادل المنتخب التونسي مع نظيره البرتغالي، بعدما تأخر بهدفين، قبل أن يحول النتيجة إلى 2-2، في المباراة الودية التي جمعتهما أمس الإثنين، ضمن استعدادت البلدين لنهائيات كأس العالم في روسيا، الشهر المقبل.
وسجل هدفي البرتغال كل من أندريه سيلفا (22) وجواو ماريو (35)، فيما أحرز هدفي تونس الثنائي أنيس البدري (39) وفخر الدين بن يوسف (64).
وفرض بطل أوروبا سيطرته على اللقاء منذ البداية مهددًا مرمى نظيره التونسي في عدة لقطات، أبرزها في الدقيقة 10 عبر ريكاردو كواريزما، الذي استغل تمريرة خاطئة من الحارس معز حسن، إلا أن تسديدته علت المرمى.
وأحرز أندري سيلفا هدف التقدم للمنتخب البرتغالي في الدقيقة 22، بعدما ترجم عرضية كواريزما المتقنة برأسية رائعة في شباك نسور قرطاج.
وكاد سيلفا أن يسجل الهدف الثاني للبرتغال في الدقيقة 30، إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر لحارس تونس.
وأضاف جواو ماريو الهدف الثاني لبرازيل أوروبا في الدقيقة 35 بعد تسديدة صاروخية لم يستطع الحارس التونسي التصدي لها.
ونجح المنتخب التونسي في تقليص الفارق في الدقيقة 39 من عمر اللقاء، عبر أنيس البدري، الذي أطلق تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء على يمين حارس برازيل أوروبا.
وكاد جواو ماريو أن يسجل هدفا مبكرا في الشوط الثاني، بعد ارتباك واضح لدفاعات تونس، ولكن تسديدته جاءت ضعيفة في يد الحارس.
ورد القائم الأيمن تسديدة برناردو سيلفا في الدقيقة 54، قبل أن ترتد لماريو الذي سدد تجاه المرمى، إلا أن الحارس تألق وأبعد الكرة لتعود إلى سيلفا الذي أطاح بها بعيدًا عن الخشبات الثلاث.
وألغى الحكم هدفًا للبرتغال سجله ويليام كارفاليو، في الدقيقة 62 بداعي التسلل.
وعادل البديل فخر الدين بن يوسف النتيجة لتونس في الدقيقة 64، بعدما غافل دفاع البرتغال بشكل رائع قبل أن يضع الكرة في الشباك، تحت أنظار الحارس أنتوني لوبيز.
يذكر أن المنتخب البرتغالي خاض وديته أمام نسور قرطاج في غياب كريستيانو رونالدو.

مواضيع ذات صلة