ياجور: أنا سعيد بالحذاء الذهبي

قال هداف البطولة الإحترافية محسن ياجور بأن لقب الهداف أشعره بكثير من الفخر والإعتزاز بعد مجهود كبير قدمه طيلة الموسم وكان يتمنى أن يتوج فريقه الرجاء باللقب والمشاركة في مسابقة خارجية.
ما هو شعوره وهو يتوج بلقب الهداف؟ وكيف عاش الموسم مع فريقه الرجاء البيضاوي؟ وماهي طموحاته المستقبلية؟ هذا ما سنتابعه في هذه الدردشة:
ــ المنتخب: تتوج كهداف البطولة الإحترافية، ما هي إنطباعاتك في هذا الصدد؟
ياجور: أنا سعيد للغاية بتتويجي كهداف للبطولة الإحترافية بعد مجهود كبير شاركني فيه زملائي في الفريق والذين كانوا سندي الكبير في كل المباريات حتى وصلت لهذا العدد من الأهداف (17 هدفا)، الأهم هو أنني وباقي زملائي كنا نساهم في فوز فريقنا، حيث بذلنا كل الجهود من أجل أن يكون الرجاء في القمة وإسعاد جماهيرنا الوفية التي كانت بجانبنا طيلة الموسم.
ــ المنتخب: خانتكم السرعة النهائية ففقد الرجاء كل حظوظه في البطولة وكسب بطاقة المشاركة في مسابقة خارجية، ما هي أسباب ذلك؟
ياجور: كرة القدم لا تخضع لأي منطق وبالتالي فقد خانتنا بعض المباريات التي خسرنا فيها مع الأسف، المهم هو أننا سنكافح في الموسم القادم إن شاء الله لنبحث عن الألقاب لأن الرجاء فريق كبير ولا ينافس سوى على الألقاب.
ــ المنتخب: تألقت بشكل لافت هذا الموسم، ما سر العودة للأضواء؟
ياجور: العمل بانضباط كبير يساهم في تألق أي لاعب، شخصيا كنت مركزا على عملي ولكوني أحمل قميص فريق كبير وهو الرجاء البيضاوي كان لا بد من أدافع عنه باستماتة كبيرة، وكما لاحظتم أننا كنا قريبين من التتويج بلقب البطولة، وكنت أنا أيضا منافسا للمهدي النغمي مهاجم إتحاد طنجة وأيوب الكعبي مهاجم النهضة البركانية، الحمد لله كان الختام مسكا وأجدد شكري لكل زملائي في الرجاء الذين كانوا لي العون والسند.

 

مواضيع ذات صلة