يايا توريه يؤكد أن غوارديولا لديه مشاكل اللاعبين "الأفارقة"

يعتقد لاعب وسط مانشستر سيتي الإنكليزي الدولي الإيفواري يايا توريه أن مدربه فريق، الإسباني جوسيب غوارديولا لديه مشاكل "مع اللاعبين الأفارقة" في حديث ستنشره مجلة فرانس فوتبول غداً الثلاثاء.
ووجه توريه انتقادات لاذعة للمدير الفني الإسباني حتى أنه أثار كلمة العنصرية.

وقال توريه (35 عاماً): "نلاحظ أن لديه غالباً مشاكل مع الأفارقة، في كل الأندية التي مر بها، وأتساءل (...) يدعي أن ليس لديه أي مشاكل مع اللاعبين السود، لأنه ذكي للغاية حتى لا يقع في الفخ. لن يعترف بذلك أبداً".

وتابع توريه ساخراً "في اليوم الذي سيشرك فيه فريقاً نجد به خمسة لاعبين أفارقة غير مجنسين، أعده بأن أرسل له كعكة". وخاض توريه 17 مباراة فقط هذا الموسم واعترف أنه تساءل عما إذا لم يكن وقت اللعب القليل الذي حظي به "بسبب لون بشرتي".

وتطرق توريه الذي سيترك مانشستر سيتي في أواخر حزيران/يونيو بعد ثمانية مواسم في النادي، إلى علاقته مع غوارديولا (47 عاماً). وقال: "أعتقد أنني كنت أتعامل مع شخص أراد فقط أن ينتقم مني. كان يشعر بالغيرة مني، ويعتبرني منافسه. شعرت بالإهانة".

ولعب توريه باشراف غوارديولا في صفوف برشلونة في الفترة التي لعب فيها الإيفواري مع الفريق الكاتالوني بين 2007 و2010، وقال توريه في هذا الصدد: "شهدت علاقتنا وقتها بعض التوتر". وهذه المرة، يؤكد توريه أنه "الشخص الذي يكسر قليلاً أسطورة غوارديولا".

ولعب توريه 319 مباراة مع مانشستر سيتي وساهم في تتويجه بلقب كأس الاتحاد في اول موسم معه 2010-2011، والدوري للمرة الأولى منذ 44 عاماً في تاريخ النادي (2012) قبل أن يحرزه مرة أخرى موسمي 2014 و2018 وكأس الرابطة عامي 2014 و2016.

وتحدث بيب عن نهاية مغامرته مع مانشستر سيتي في موسمه الأخير معه، وقال "لقد سرق مني الوداع مع سيتي. كنت أود أن أغادر هذا النادي بعواطف مثلما فعل (أندريس) إنييستا أو (جانلويجي) بوفون، لكن بيب منعني من ذلك".

واستلم غوارديولا تدريب مانشستر سيتي صيف 2016 وقاده هذا الموسم الى الثنائية (الدوري وكأس الرابطة)، وقد مدد عقده حتى عام 2021.

مواضيع ذات صلة