الرجوب يعتبر إلغاء مباراة الأرجنتين "بطاقة حمراء" في وجه اسرائيل

اعتبر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب الأربعاء ان إلغاء المباراة الودية التي كانت مقررة بين الأرجنتين واسرائيل في القدس السبت، يعد بمثابة "بطاقة حمراء" في وجه الدولة العبرية.

وألغيت المباراة التي تأتي ضمن استعدادات الأرجنتين للمشاركة في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018، بعد احتجاجات فلسطينية على اقامتها، في خطوة اعتبرتها اسرائيل خضوعا "للذين يضمرون الكراهية" لها.

وقال الرجوب "اعتقد ما حصل أمس هو بطاقة حمراء من الجميع في وجه الاسرائيليين لإفهامهم ان لديهم الحق في تنظيم، في لعب كرة القدم ضمن حدودهم المعترف بها دوليا".

وأضاف "هذه رسالة واضحة الى الحكومة الاسرائيلية انه حان الوقت للاعتراف بالوقائع على الأرض، للاعتراف بحق عائلة كرة القدم الفلسطينية ان تحظى بوضع في الفيفا، كما اعتقد ان للاسرائيليين والارجنتينيين والأميركيين، للجميع، الحق بذلك".

وتابع "لا اعتقد ان هذا انتصار سياسي. أولا هو انجاز رياضي. اذا أردتم ان تقولوا انه فوز اعتقد انه فوز لمن يحترمون رسالة الرياضة والاخلاقيات وقيم الرياضة، بعيدا من السياسة والأجندات السياسية".

وشدد الرجوب في مؤتمر صحافي عقده في رام الله، على ان الجانب الفلسطيني عمل "بمنظور رياضي صرف له علاقة بالشرعية الدولية التي موقفها من القدس واضح، له علاقة بمبدأ حقوق الانسان وضرورة احترامه، وله علاقة بالفيفا وقوانينها"، مضيفا ان الجامعة الأرجنتينية الذي كان قد وقع اتفاقا مع الجامعة الاسرائيلية لإقامة المباراة هو من قام بإلغائه.

وأردف قائلا "لماذا ألغاه؟ لأنه توصل الى قناعة بأن هذه المباراة مباراة سياسية"، منوها بالقرار الأرجنتيني "الجريء".

وأثارت المباراة المقررة اعتراضات فلسطينية استهدفت خصوصا مشاركة نجم نادي برشلونة الاسباني ليونيل ميسي الذي يحظى بشعبية كبيرة بين الفلسطينيين والعرب، فيما لم يحبذ لاعبو المنتخب وجهازه التقني خوضها، نظرا لأنها ستتطلب منهم السفر الى اسرائيل قبل أسبوع من المونديال.

وفي أول تعليق رسمي، أعرب وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان عن أسفه لكون المنتخب الأرجنتيني "لم يقاوم ضغوط الذين يضمرون الكراهية لاسرائيل وهدفهم الوحيد انتهاك حقنا الاساسي في الدفاع، وتدمير اسرائيل".

وكان الرجوب دعا ميسي الأحد الى "ألا يكون جسرا لتبييض وجه الاحتلال"، مؤكدا "بدء حملة ضد الجامعة الارجنتينية نستهدف فيها ميسي شخصيا الذي يحظى بعشرات الملايين من المعجبين في الدول العربية والإسلامية. (...) سنستهدف ميسي ونطالب الجميع بأن يحرق القميص العائد له ويحرق صورته ويتخلى عنه".

وفي مؤتمره الصحافي الأربعاء، شكر الرجوب لاعبي المنتخب الأرجنتيني، متمنيا "ان نراهم على منصات التتويج في كأس العالم" التي تقام في روسيا بين 14 يونيو و15يوليوز.

مواضيع ذات صلة