الاتحاد الأوروبي يحدد موقفه من تقرير كاريوس

أعلن متحدث باسم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، امس الثلاثاء، أن الاتحاد لا يحقق بشأن التقرير الطبي الذي كشف تعرض لوريس كاريوس حارس مرمى ليفربول الإنجليزي، لارتجاج خلال مواجهة ريال مدريد الإسباني في نهائي عصبة أبطال أوروبا.

وقال المتحدث إن اليويفا لن يتخذ أي إجراء بناءً على التقرير الصادر إثر خضوع الحارس الألماني لفحوص طبية في الولايات المتحدة.

وكان التقرير الصادر، مساء يوم الاثنين، قد كشف أن كاريوس كان يعاني من ارتجاج دماغي خلال المباراة التي خسرها الفريق أمام ريال مدريد 1 / 3 في 26 ماي الماضي.

وكان كاريوس قد ارتكب خطأين فادحين تسببا في اثنين من أهداف الريال في شباكه خلال النهائي الأوروبي الذي أقيم في العاصمة الأوكرانية كييف.

وارتكب كاريوس الخطأين بعد أن التحم بقوة مع سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد لدى تنفيذ ضربة زاوية للفريق الاسباني في وقت مبكر من الشوط الثاني.

وخضع كاريوس للفحص الطبي في مستشفى "ماساتشوستس" في بوسطن، وقال الأطباء إنهم يعتقدون أن الارتجاج أثر سلبا على أداء الحارس الألماني خلال المباراة.

وقال الطبيب روس زافونتي في بيان نشر بموقع المستشفى على الإنترنت "تزامنا مع التقييم الذي أجريناه، أشارت الأعراض لدى السيد كاريوس إلى احتمال وقوع اختلال بصري لديه، فور حدوث الالتحام على الأرجح".

مواضيع ذات صلة