هنا موسكو: لا شيء يزيغ عن الضبط مع الروس

من المطار إلى قلب موسكو ثم ملعب لوجنيكي وبقية المآثر والمرافق التي ستزورها الوفود والضيوف، لا شيء يبدو عشوائيا أو طبيعيا من ناحية التنظيم والسهر على أدق أدق تفاصيل راحة وسير الترتيبات لجميع الزوار من منتخبات وجماهير وصحافة ومستشهرين...
الروس بإبتساماتهم الخجولة وجديتهم الطاغية لا يترددون في شرح ما يمثل لهم النجاح في تنظيم كأس العالم، وتقديم درس مجاني عنوانه الإنضباط والضبط الروسي.
المواطنون كالعساكر والكل مشارك ومساهم من قريب أو بعيد في العرس، والإنبهار شديد لما يقوم به هذا الشعب الروسي العاشق للدقة والتفاصيل وتفادي أي غلطة ولو عفوية.

 

مواضيع ذات صلة