خالد بوطيب: ما باليد حيلة

أعاده في الهجوم كأساسي، ولعب كقلب هجوم، قام بمجهود كبيرا، ونافس مدافعي المنتخب البرتغالي بقوة، ونجح في كسب مجموعة من الكرات، والتي مررها لزملائه، كان يضطر أيضا للعودة إلى الوراء من أجل التوصل بالكرة، وجد نفسه  في العديد من المحاولات معزولا، لعدم وجود المساندة، تم تغييره في الدقيقة 70، ودخل بدله الكعبي.

 

مواضيع ذات صلة