هنا موسكو: قمة المتعة في مسرح سبارطاك

من أحلى مباريات النسخة الحالية لكأس العالم وأعلاها إيقاعا وأكثرها أهدافا، تلك التي جرت اليوم بمسرح سبارطاك بالعاصمة موسكو بين تونس وبلجيكا.
قمة المتعة مشاهدة المباراة داخل الملعب ومن المدرجات السفلى خلف مقعد إحتياط الشياطين الحمر، حيث معاينة عن قرب لتحركات اللاعبين وسرعة الإيقاع وكأن النزال بلندن ضمن أطوار البرمرليغ.
صخب، تشويق، فرص، إثارة و7 أهداف جميلة وتقنية، وسقطة مدوية لنسور قرطاج بخماسية رمت التونسيين في نفس مستنقع المنتخبات العربية المقصية.
حلاوة المونديال مشاهدة أجواء مباريات أخرى غير تلك التي يكون طرفها أسود الأطلس، ومواكبة الحدث والمشاركة فيه والإستمتاع به، والوقوف عن كواليس اللقاءات وإستفسار النجوم والأساطير.
مباراة تونس وبلجيكا اليوم بسبارطاك جمعت كل روائع كأس العالم، وكانت بحق مواجهة مثالية حبلى بالندية والأهداف والإيقاع المجنون الذي فرضه هازار ولوكاكو وميرتينز، ليتهاوى فوق رؤوس التونسيين بعد إستسلام تام في الشوط الثاني.

 

مواضيع ذات صلة