مونديال 2018: مبالغة الالمان في الاحتفال تثير حفيظة السويديين

لم تنته المباراة التي حسمتها ألمانيا حاملة اللقب أمام السويد 2-1 بهدف قاتل سجله طوني كروس في الدقيقة الخامسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع السبت في مونديال روسيا، على خير إذ حصل اشكال بين الطرفين عقب نهاية اللقاء.

وبحسب الصور، توجه احد اداريي المنتخب الالماني نحو مقاعد بدلاء السويد للاحتفال بشكل استفز مدرب الأخير يان اندرسون فحصل الاشكال الذي شارك فيه لاعبو الأخير ثم مدير المنتخب الألماني اوليفر بيرهوف.

وشرح اندرسون ما صار بعد اللقاء الذي كان مصيريا لأبطال العالم، قائلا "لقد أثاروا حقا حفيظتي وجعلوني غاضبا من خلال ركضهم نحونا والقيام بحركات على مقربة منا".

وواصل "كان هناك الكثير من الناس المنزعجين حقا على مقاعد البدلاء. قاتلنا لمدة 95 دقيقة. (يفترض أنه) عندما تطلق صافرة النهاية عليك المصافحة والمضي في طريقك. كنت غاضبا حقا. هم لم يفعلوا ذلك: تحتفلون معنا وتتركون خصمكم غارقا في حزنه. لا يجب التصرف بهذا الطريقة، بهذه القساوة، نهاية النقاش".

وتطرق اندرسون الى مجريات المباراة التي تقدم فيها فريقه في الشوط الأول قبل أن يتلقى هدف التعادل في بداية الثاني ثم الخسارة في الوقت بدل الضائع، "لعبنا بشكل ممتاز وسجلنا هدفا رائعا. لن نلقي باللوم على أحد".

وتحدث المدرب السويدي عن ضربة جزاء لم تحتسب لمهاجمه ماركوس بيرغ بعد خطأ من جيروم بواتنغ الذي طرد لاحقا من المباراة، قائلا "تحدثنا الى أولئك الذين قالوا بأنها ضربة جزاء على بيرغ وهذا ربما ما كنا بحاجة اليه ضد فريق مثل المانيا".

واعرب عن تذمره لعدم استخدام تقنية التحكيم بالفيديو "في أيه آر" لأنه "من المؤسف ألا يلقي (الحكم) نظرة (لمعرفة حقيقة ما حصل) رغم أن النظام موجود... إذا كان هذا قراره فعلينا التعايش معه".

وأكد أن فريقه "ما زال على قيد الحياة وعلينا تضميد جراحنا والعودة للمباراة الأخيرة" ضد المكسيك التي تملك 6 نقاط بعد فوزها السبت ايضا على كوريا الجنوبية (2-1)، مقابل 3 لكل من فريقه وألمانيا.

مواضيع ذات صلة