مونديال 2018: تونس تستعين بحارس رابع شرط موافقة "فيفا"

قرر المنتخب التونسي الاستعانة بحارس رابع لمباراته الأخيرة في كأس العالم المقامة في روسيا ضد بنما الخميس في سارانسك، وذلك بسبب افتقادها لخدمات حارسيها الأول والثاني بسبب الاصابة.

وينتظر المنتخب موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للاستعانة بحارس الترجي معتز بن شريفية، بعد اصابة الحارس الأساسي معز حسن (شاتورو الفرنسي) في كتفه خلال المباراة الأولى ضد إنكلترا (1-2)، ثم بديله فاروق بن مصطفى (الشباب السعودي) في التمارين بحسب ما أكد طبيب المنتخب سهيل الشملي.

وكشف الشملي مساء الثلاثاء في الحساب الرسمي للجامعة التونسية على موقع فيسبوك أن بن مصطفى سيغيب عن لقاء بنما "لاصابة طفيفة في ركبته على التمارين، وهو بحاجة للراحة بين 7 و10 ايام".

وفي ظل اصابة حسن وبن مصطفى، لم يتبق في التشكيلة التونسية سوى الحارس التاريخي للمنتخب أيمن المثلوثي (33 عاما و71 مباراة دولية)، ما دفع الجامعة للاستعانة ببن شريفية الذي سيلتحق بالمنتخب مساء الأربعاء.

ووجه الجمهور التونسي الكثير من الانتقادات للمنتخب على خلفية الاصابات العديدة التي تعرض لها لاعبو المدرب نبيل معلول، مشككين بجدية الاستعدادات البدنية لحدث كبير مثل كأس العالم، لاسيما أن فترة التحضيرات تزامنت مع شهر رمضان.

وتفتقد تونس في مباراتها الأخيرة ضد بنما جهود ديلان برون (غنت البلجيكي) وصيام بن يوسف (قاسم باشا التركي) اللذين تعرضا للاصابة ضد بلجيكا (2-5) وخرجا من المباراة السبت.

لكن الجامعة التونسية أكدت الثلاثاء اللاعبين تحضروا بدنيا بشكل جيد، مشيرا الى أن إصابة هذين اللاعبين "تتعلق بمشكلة في الأربطة وكدمة".

وحسمت بلجيكا وانكلترا بطاقتي المجموعة السابعة الى الدور ثمن النهائي بفوزهما على تونس وبنما اللذين يخوضان مواجهة هامشية الخميس.

مواضيع ذات صلة