كاس العالم 2018: نحو بقاء يواكيم لوف على راس المنتخب الالماني

ألمح يواكيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني اليوم الخميس إلى إمكانية استمراره في منصبه كمدير فني "للمانشافت" بعد الخروج المبكر من كأس العالم 2018. وودع المنتخب الألماني (حامل اللقب) كأس العالم من الدور الأول، بعدما حقق 3 نقاط فقط، ليتذيل المجموعة السادسة. ونقلت الصحافة المحلية عن لوف قوله: "المنتخب الألماني لم يظهر بإمكانياته الحقيقية، بالتأكيد أنا أتحمل المسؤولية بصفتي المدير الفني". 

وأضاف لوف: "سأتشاور مع مسؤولي الاتحاد الألماني، حول أسباب الخروج من كأس العالم، وسنعمل على تصحيح الأخطاء، الأمر يحتاج لوقت، المنتخب الألماني يحتاج لتدابير عميقة، وتغييرات واضحة". وكان المنتخب الألماني أبرز المرشحين للتتويج باللقب لما يملكه من لاعبين على مستوى عال ، وكذلك نجاحه في التتويج بكأس القارات قبل عام. يشار إلى أن عقد لوف (58 عام ا) مع الاتحاد الألماني يمتد حتى العام 2022، ومن المتوقع أن يصدر قرار نهائي بشأن مستقبله الأسبوع المقبل، علم ا أنه يتولى تدريب ألمانيا منذ العام 2006. 

في سياق متصل شن بول برايتنر نجم المنتخب الألماني وبطل العالم السابق، هجوم ا حاد ا على يواكيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني، وفريقه، عقب الخروج المبكر من كأس العالم. وقال برايتنر لشبكة "تي زد" الألمانية: "لوف لم يختر فريق ا قوي ا ولم يضع خطة جيدة أثناء المباريات". وتابع: "يجب على لوف نفسه أن يقرر ما إذا كان يريد الاستمرار في منصبه". وأكمل برايتنر: "ما فعله الحارس مانويل نوير يمكن القيام به إذا كنا بحاجة إلى هدف وفي الدقيقة الأخيرة والكرة معنا وننفذ ركلة ركنية". وأتم: "مانويل نوير تسبب في الهدف الثاني، وأظهر مدى تفكير الفريق بأكمله، فهذا ليس نوير في مستواه الطبيعي الذي نعرفه".

مواضيع ذات صلة