فرنسا أسقطت وصيف بطل العالم

في مباراة عالية الإثارة ومطبوعة بكثير من الندية، انتزع المنتخب الفرنسي تأهلا مستحقا للدور ربع النهائي لكأس العالم، في أعقاب فوزه الكبير على المنتخب الأرجنتيني بأربعة أهداف لهدفين.
وبدأ المنتخب الفرنسي بطريقة جيدة، حيت أحكم السيطرة على وسط الميدان، إلى أن تمكن الرائع كيليان مبابي من الإنطلاق بسرعة القطار الفائق السرعة، ليتصيد ضربة جزاء في الدقيقة 13 منها سجل أنطوان غريزمان هدف السبق.
هدف كان من المفروض أن يعززه الديكة بهدف ثان نتيجة حالة التوهان التي كان عليه الدفاع الأرجنتيني، إلا أن ما حصل بعد ذلك، استفاقة الطانغو، ليتمكن أنخيل دي ماريا من معادلة النتيجة في الدقيقة 41 بتسديدة صوبت بطريقة رائعة للزاوية البعيدة لمرمى لوريس.
وأشعل المنتخب الأرجنتيني المباراة في شوطها الثاني، عندما توصل ميسي بكرة مرتدة من الدفاع الفرنسي، سددها بقوة لتغير مجراها قدم غابرييل ميركادو وتسكن مرمى لوريس معلنة عن الهدف الثاني للمنتخب الأرجنتيني في الدقيقة 48.
هذا الهدف سيوقظ المنتخب الفرنسي الذي سيمسك بزمام الأمور ليقلب الأوضاع رأسا على عقب، وكانت البداية بهدف رائع من الظهير الأيمن بنيامين بافارد الذي عادل النتيجة في الدقيقة 57 بتسديدة ولا أجمل.
وبعد هذا الهدف سيبرز مبابي بهدفين كل واحد أجمل من الثاني الأول في الدقيقة 64 والثاني في الدقيقة 68، ليتأكد أن من كان الأفضل في المباراة   هو المنتخب الفرنسي الذي تقدم بكل جدارة للدور ربع النهائي، منهيا وبشكل مبكر مغامرة المنتخب الأرجنتيني وصيف بطل العالم، برغم أن منتخب الطانغو وقع في الوقت بدل الضائع هدف تقليص الفارق بواسطة أغويرو.

 

مواضيع ذات صلة