مباراة مصيرية تنتظر أسود السلة غدا

فاز المنتخب الوطني لكرة السلة، على خصمه منتخب الكونغو الديمقراطية بنتيجة 61 مقابل 58، في مباراة أقيمت، مساء اليوم السبت، بالقاعة المغطاة لاستاد القاهرة، في ثاني جولات المجموعة الثالثة من إياب الاقصائيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم المقامة حاليا بمصر.
وقدم لاعبو المنتخب الوطني أداء مميزا خلال المباراة واستطاعوا التفوق على منتخب منظم ويلعب بطريقة جيدة، بعد تأخرهم في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، قبل أن يتعادلوا، ويلجأ المنتخبان للوقت الإضافي، الذي نجحت فيه النخبة الوطنية من إحراز الفوز بفضل خبرة لاعبيها، وأبرزهم محمد شوعا وزكريا المصباحي وسفيان كوردو الذي أصيب في المباراة.
وبهذا الفوز ارتفع رصيد المنتخب الوطني إلى 9 نقاط، فيما أصبح رصيد منتخب الكونغو 6 نقاط.
وتنتظر العناصر الوطنية مباراة مصيرية مع منتخب مصر غدا الأحد، لتعزيز حظوظها في التأهل إلى الدور الثاني، فيما يلعب منتخب الكونغو الديمقراطية مع المنتخب الأنغولي.
وكان المنتخب المصري قد خسر في لقائه الأول في هذه التصفيات مع منتخب الكونغو الديمقراطية بحصة 63 مقابل 77. ويشارك في الاقصائيات الإفريقية 16 منتخبا تم تقسيمها إلى 4 مجموعات.
وتضم المجموعة الأولى منتخبات: غينيا، تشاد، الكاميرون وتونس، بينما تضم المجموعة الثانية منتخبات أوغندا، رواندا، مالي ونيجيريا، في حين تضم المجموعة الثالثة منتخبات المغرب ومصر وانغولا والكونغو الديمقراطية، والرابعة منتخبات السنغال، موزمبيق، كوت ديفوار وإفريقيا الوسطى.
وكان الاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا) قد قرر اعتماد نظام جديد للتصفيات المؤهلة لمونديال كرة السلة ابتداء من تصفيات النسخة المقبلة لكأس العالم.
ويقضي النظام الجديد بإقامة التصفيات على مدار عامين بنظام الذهاب والإياب بدلا من التأهل عن طريق البطولة القارية كما كان الأمر في النسخ السابقة.
وتمت زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم إلى 32 منتخبا بدلا من 24 منتخبا، وبناء على ذلك تم رفع عدد المنتخبات الإفريقية المشاركة في مونديال كرة السلة إلى خمسة منتخبات بدلا من ثلاثة.

مواضيع ذات صلة