مونديال 2018: الانكليزي ستونز: المنتخب الكولومبي "أوسخ فريق"

اعتبر المدافع الانكليزي جون ستونز ان المنتخب الكولومبي لكرة القدم الذي خسر أمام منتخب بلاده في الدور ثمن النهائي لمنافسات كأس العالم في روسيا، هو "أوسخ فريق"، بعد الخشونة التي طبعت مباراتهما.

والتقى المنتخبان الثلاثاء في آخر مباريات الدور ثمن النهائي، وفازت انكلترا 4-3 بضربات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والاضافي، علما ان المنتخب الأميركي الجنوبي انتزع التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعدما كانت انكلترا قد تقدمت بضربة جزاء.

الا ان ما ميز المباراة كانت الخشونة الزائدة بين اللاعبين، ما اضطر الحكم الأميركي مارك غايغر الى رفع البطاقة الصفراء ثماني مرات، ست منها في وجه لاعبين كولومبيين.

وعلق ستونز على المباراة بالقول الخميس "لعله (منتخب كولومبيا) أوسخ فريق لعبت ضده (...) عندما حصلنا على ضربة الجزاء، أحاطوا بالحكم، قاموا بدفعه، وجهوا ضربة بالرأس رآها الجميع (من الكولومبي فيلمار باريوس للانكليزي جوردان هندرسون)، قاموا بالعبث بنقطة الجزاء".

وأضاف "جرت الكثير من الأمور بعيدا عن الكرة، وربما لم يرها الجميع. كل الأمور التي لا تحصل عمليا في مباراة لكرة القدم (...) اعتقد اننا من جهتنا أبدينا رباطة جأش كبيرة ولم ننجر الى لعبتهم".

وتابع "اعتقد ان أفضل ما قمنا به هو الفوز عليهم بكرة القدم. هذا أكثر ما سيؤلمهم، العودة على متن الطائرة الى بلادهم" بعد الخروج من المنافسة.

وشدد ستونز على "انني لم أر مباراة كهذه من قبل، بالطريقة التي تصرفوا بها. كنت اعتقد انني سأشاهد العديد من البطاقات الحمراء".

وبلغت انكلترا ربع النهائي للمرة الأولى منذ مونديال 2006، وفكت عقدة ضربات الترجيح التي أدت لإقصائها من كأس العالم في ثلاث نسخ سابقة.

مواضيع ذات صلة