مونديال 2018: ساوثغيت يأمل في مواصلة انكلترا "كسر الحواجز"

أعرب مدرب المنتخب الانكليزي لكرة القدم غاريث ساوثغيت عن أمله في أن يواصل فريقه الشاب "كسر الحواجز" في كأس العالم 2018، وذلك عندما يلاقي كرواتيا الأربعاء في الدور نصف النهائي لمونديال روسيا.

وقال ساوثغيت في مؤتمر صحافي بملعب لوجنيكي الذي سيحتضن غدا مباراة المنتخبين "جئنا إلى هنا للاستمتاع بكرة القدم، وطيلة مشوارنا كنا أحد أصغر الفرق (سنا) في البطولة، والفريق الأقل خبرة، لكننا لم نكن متأكدين تماما إلى أي مدى يمكن أن يذهب هذا الفريق".

وهي المرة الاولى التي تبلغ فيها انكلترا الدور نصف النهائي لكأس العالم منذ مونديال ايطاليا 1990، علما ان منتخب الاسود الثلاثة لم ينجح قبل المونديال الروسي في تحقيق سوى فوز واحد في الأدوار الاقصائية للبطولات الكبرى منذ 16 عاما.

وبلغت انكلترا الدور نصف النهائي في بطولة كبرى للمرة الاولى منذ كأس أوروبا على أرضها عام 1996، عندما أهدر ساوثغيت نفسه وقتها ركلة ترجيحية في المباراة التي خسرها منتخب بلاده أمام ألمانيا.

وأضاف المدرب الانكليزي "كان تعطش اللاعبين الى الانتصارات جليا للعيان. لقد تعاملنا مع مواقف صعبة في المباريات".

وتابع ساوثغيت الذي سحق فريقه بنما 6-1 في الدور الاول وتخطى كولومبيا بضربات الترجيح في ثمن النهائي ثم تغلب على السويد 2-صفر ربع النهائي "لقد كتبنا أجزاء عدة من التاريخ - حققنا أكبر فوز لانكلترا في البطولة، أول فوز لنا في الأدوار الاقصائية منذ 10 سنوات، أول فوز ربع النهائي منذ فترة طويلة، لذلك نحن نبحث فقط للحفاظ على وتيرة كسر هذه الحواجز (...) كانت رحلة ممتعة حقا ونحن نريد أن نواصلها".

وبلغت انكلترا المباراة النهائية مرة واحدة في تاريخها وكانت عام 1966 على ارضها عندما ظفرت باللقب الاول والوحيد لها حتى الان.

وأقر قائد فريق ليفربول جوردان هندرسون (28 عاما) وأحد اللاعبين الأكبر سنا في التشكيلة الشابة لساوثغيت، قائلا "من الواضح أننا نحتاج إلى الكثير من الأشياء الجيدة من الماضي وجيل 1966 وما حققوه آنذاك، لكن ذلك كان منذ زمن بعيد. لا يستطيع العديد منا ان يتذكر ذلك".

مواضيع ذات صلة