ويمبلدون: ديوكوفيتش يسقط نادال في نصف نهائي تاريخي

بعد معاناة سنتين للتعافي من الاصابة، بلغ الصربي نوفاك ديوكوفيتش النهائي الخامس له في ويمبلدون، ثالثة لبدورات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزه الماراطوني السبت على الاسباني رافايل نادال المصنف أول عالميا 6-4، 3-6، 7-6 (11-9)، 3-6، 10-8 في مباراة استمرت على مدى يومين.

وسيواجه اللاعب الصربي، المتوج بلقب ويمبلدون ثلاث مرات أعوام 2011 و2014 و2015، الاحد الجنوب أفريقي كيفن أندرسون الفائز على الاميركي جون ايسنر بعد 6 ساعات و36 دقيقة، في ثاني أطول المباريات في تاريخ "الغران سلام".

وتأهل ديوكوفيتش المصنف الثاني عشر الى نهائي إحدى الدورات الكبرى للمرة الاولى منذ فلاشينغ ميدوز 2016 بسبب الاصابة التي ابعدته عن الملاعب وأثرت على مستواه. وبحال تتويج ديوكوفيتش سيحرز لقبه الثالث عشر في البطولات الكبرى، بفارق اربعة القاب عن نادال وسبعة عن السويسري روجيه فيدرر.

وتراجع ديوكوفيتش كثيرا بعد فلاشينغ ميدوز 2016 عندما سقط امام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، فخسر المركز الاول في التصنيف العالمي وتراجع الى المركز 21 حاليا، كما خسر حافزه بعد جراحة اجريت له في كوعه الايمن مطلع السنة...

وبعد يوم من المباراة الماراطونية بين اندرسون وايسنر، عاد نادال بطل 2008 و2010 وديوكوفيتش الى عشب ويمبلدون بعد طي سقف الملعب برغم السماء الزرقاء في عاصمة الضباب، بعد توقف المباراة الجمعة عندما كان ديوكوفيتش متقدما بمجموعتين لواحدة، وذلك لعدم السماح باقامة المباريات حتى وقت متأخر، بحسب قوانين عدم الازعاج التي تطبقها السلطات المحلية.

وتحت انظار كاثرين دوقة كامبريدج وميغان دوقة ساسيكس، ضرب نادال بقوة في المجموعة الرابعة، فكسر ارسال خصمه الغاضب 5-3 وحسمها 6-3. بيد ان اللاعبين قدما افضل ما لديهما في الخامسة التي امتدت الى 18 شوطا وحسمها الصربي 10-8 بعد 5 ساعات و15 دقيقة، لتكون ثاني اطول مباراة في نصف النهائي بعد الاولى الجمعة.

وقد ادى التنافس الكبير الذي الهب حماس الجماهير المحتشدة في الملعب الرئيس في مباراة الساعات الخمس، الى تأخر نهائي فردي السيدات بين الاميركية سيرينا وليامس والالمانية انجيليك كيربر.

وقال "الجوكر" ديوكوفيتش بعد فوزه "من الصعب اختيار الكلمات. أعود الى أشياء وصور من الاشهر الـ15 الاخيرة، كل الامور التي عشتها للوصول الى هنا". وتابع "أن تفوز على أفضل لاعب في العالم، في إحدى أطول المباريات التي خضتها، هو أمر مؤثر لك".

وأضاف "هذا أمر مميز جدا. كان يمكن أن تسير الامور بشكل مختلف. من الواضح ان امورا بسيطة فرقت بيننا". وضرب ديوكوفيتش 23 ارسالا ساحقا و73 كرة ناجحة، وخطف الفوز برغم ترجمته اربع كرات فقط لكسر ارسال خصمه من اصل 19 سنحت له.

واردف الصربي "حتى الكرة الاخيرة لم أكن أعرف اذا كنت ساحقق الفوز. هذا النوع من المباريات تعيش من أجله".

ويتفوق ديوكوفيتش الذي احرز الالقاب الاربعة الكبرى بين 2015 و2016 على اندرسون الذي سيواجهه في النهائي بنتيجة 5-1. وحقق الجنوب افريقي فوزه الوحيد على ديوكوفيتش في 2008 فيما هزمه الاخير مرتين في ويمبلدون.

وعن اندرسون، قال ديوكوفيتش المرهق "آمل في أن يتمكن كلانا من اللعب!". وخاض العملاق اندرسون (2,03 م) الذي اقصى السويسري روجي فيدرر من ربع النهائي 21 ساعة على الملعب في البطولة الحالية.

وتابع ديوكوفيتش الذي سيخوض النهائي الثاني والعشرين في الدورات الكبرى "حصل على يوم راحة اضافي وهذا يعني الكثير. اتمنى لو حصلت على يوم واحد أيضا".

مواضيع ذات صلة