"عرب سات" تبرز براءتها ل"الفيفا"

نفت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات)، اليوم الاثنين، تقارير عن توزيعها لمحتوى خاص بقناة   اتهمتها العديد من الهيئات الرياضية الدولية ببث مباريات على الهواء بشكل غير قانوني.
وقالت عرب سات، ومقرها الرياض، إنها بعثت برسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في 15 يوليوز، أبلغته فيها بأن تحقيقا أجراه "سبعة خبراء في الاتصالات الفضائية" أكد أن قناة (بي.أوت.كيو) لم تستخدم ترددات قمرها الصناعي في بث مباريات كأس العالم بشكل غير مشروع.
وقال الفيفا، الأسبوع الماضي، إنه كلف محاميا برفع دعوى في السعودية ضد القناة، ويعمل مع ملاك حقوق رياضية آخرين متضررين أيضا لحماية مصالحهم.
ورحبت السعودية بتحرك الفيفا، وقالت إن الإجراء يدعم جهود المملكة لمكافحة قرصنة القنوات.
ولم يتسن الاتصال بقناة (بي.أوت.كيو) للتعليق، وليس من الواضح من يملك القناة أو يشغلها، وتقول الرياض إن مقرها ليس في المملكة.
وقالت عرب سات، التي أسستها الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية عام 1979، في بيان نقلته وسائل الإعلام السعودية إنها ردت على مزاعم الفيفا بأن قناة (بي.أوت.كيو) تعمل على ترددات قمرها الصناعي.
ولم يشر الفيفا في بيانين بشأن بث القناة لمباريات كأس العالم إلى شركة الأقمار الصناعية المعنية.
وأكد المهندس خالد بالخيور، الرئيس التنفيذي لعرب سات "المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية كانت دائمًا على ثقة أن شبكة ترددات عرب سات لم تُستخدم من قبل "بي أوت كيو"، وطالب الفيفا باعتذار.

 

مواضيع ذات صلة