مونديال قطر سيكون علامة بارزة في تاريخ الرياضة العالمية"

أكدت صحيفة "الوطن" القطرية في افتتاحيتها اليوم الثلاثاء, أن مونديال قطر-2022 سيكون "علامة بارزة ومضيئة في تاريخ الرياضة العالمية وسيتفوق بعزم القطريين وتخطيطهم السليم على كل التنظيمات السابقة لكأس العالم". وقالت الصحيفة ان 52 شهرا تبقت لانطلاق الفعالية الدولية الأضخم في العالم, على الأرض القطرية, بعد أن انطلقت صافرة التسلم القطري لراية المونديال الكروي 2022, اول أمس الأحد, مع تعهد دولة قطر بتشريف العالم والمنطقة والعرب, من خلال سعيها لتنظيم احسن مونديال في تاريخ المنافسة. وأضافت الصحيفة أن "الوعد القطري جاء نتاجا لخطط مدروسة بنيت على أسس متكاملة, لعل آخرها إيفاد قطر لعشرات المختصين في هذا الشأن إلى روسيا, ليشاهدوا بأعينهم, الفعالية الكبرى, ويتبصروا في نواقص الخطة القطرية, إن وجدت", مشيرة أن "الآراء كانت إيجابية للغاية, بأن قطر على أهبة الاستعداد لإكمال المسير نحو العرس الأضخم". وأوضحت الصحيفة أن قطر لم تخطط للأمر منذ تاريخ تسلم الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد, شارة استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم, قطر-2022, في احتفال رسمي أقيم في قصر الكرملين, على هامش مونديال-2018, بل بدأت في تنفيذ وعدها بإقامة استضافة غير مسبوقة في تاريخ كأس العالم, منذ إعلان فوزها بتنظيم المحفل الدولي, قبل 8 أعوام, "وحينها تحولت قطر لخلية نحل, تعمل بلا كلل لتطوير البنى التحتية وتشييد الملاعب العالمية وساحات مشاهدة عالية المستوى".

وخلصت "الوطن" إلى القول: "الآن سنسير في ذات الطريق لإكمال المسير الظافر, وصولا لمبتغانا المنشود, في تشريف صورة قطر والعرب, بما لم يدر بخلد أحد, فالعالم أجمع مدعو لمونديال الفخامة والكرم والإبهار".

مواضيع ذات صلة