غوارديولا مستاء من غياب لاعبيه

يخشى الاسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بطل انجلترا في كرة القدم، ان تؤثر كأس العالم على تحضيرات فريقه للموسم المقبل.

وسافر غوارديولا مع فريقه الى الولايات المتحدة لخوض مواجهات ضد بوروسيا دورتموند الالماني، ليفربول الانكليزي وبايرن ميونيخ الالماني بتشكيلة جلها من اللاعبين الشبان، اذ يخلد نجومه الدوليون الى الراحة بعد انتهاء مونديال روسيا 2018 الاحد الماضي.

ويفتقد الفريق الازرق للاعبين من طراز البلجيكيين كيفن دي بروين وفنسان كومباني، الارجنتيني سيرخيو اغويرو، البرازيليين غابريال جيزوس وايدرسون، الاسباني دافيد سيلفا، رحيم سترلينغ وكايل ووكر وجون ستونز.

وسيغيب هؤلاء النجوم بالتالي عن كأس الابطال الدولية التحضيرية، ويتوقع عودتهم الى بطل البرميرليغ قبل اسبوع من انطلاقة الموسم المقبل.

وعجز غوارديولا عن ضم لاعب الوسط البرازيلي جورجينيو الذي فضل اللحاق بمدربه ماوريتسيو ساري من نابولي الايطالي الى تشلسي. وبرغم تعاقده مع لاعب الوسط الهجومي الجزائري رياض محرز من ليستر سيتي مقابل 60 مليون جنيه استرليني (79 مليون دولار اميركي)، الا ان تشكيلته ستكون مشابهة الى حد كبير مع تلك التي خاضت الموسم الماضي.

وقال غوارديولا "لقد تحدثنا. يجب أن يعودوا جاهزين. اذا كانوا مرهقين ولا يريدون القتال على درع المجتمع ضد تشلسي، فليبقوا في عطلهم. وسننتظرهم. اذا لم يكونوا حاضرين ذهنيا وجسديا لن يعودوا".

وتابع مدرب برشلونة الاسباني وبايرن ميونيخ السابق "لقد أسعدني العمل مع لاعبي الاكاديمية في الايام القليلة الماضية".

وحول انتقال جورجينيو الى تشلسي، أضاف غوراديولا "لقد خاب أملي (لعدم التوقيع معه). حاولنا، لكن اللاعبين يذهبون حيث يجب أن يذهبوا".

وتابع "كان سيرتكب خطأ لو جاء الى هنا وكان يريد الذهاب الى تشلسي مع ماورويتسيو ساري... لكن من الهام ان تحصل الكرة الانكليزية على لاعب استثنائي".

وسيحصل الحارس الدولي السابق جو هارت على فرصة اللعب مع سيتي في الولايات المتحدة قبل عودة الحارس الاساسي ايدرسون، وذلك بعد انتهاء اعارته الى وست هام.

وحمل هارت آخر مرة الوان سيتي في مباراة تأهيلية ضمن عصبة ابطال اوروبا ضد شتيوا بوخراست الروماني في غشت 2016، قبل ان يبعده غوارديولا عن التشكيلة الاساسية بعد قدومه قبل سنتين.

وقال غوارديولا "جو لاعبنا. في حالته، يتواجد هنا وسنحاول ايجاد حل يكون الافضل له، والا سيبقى هنا".

وأردف "هو من أروع اللاعبين المحترفين الذين التقيتهم. يتدرب كأنه شاب بعمر الثامنة عشرة". اضاف "اعرف ان ما حصل اخيرا ليس سهلا له، لكنه معنا وسيلعب غدا. هو معنا".

مواضيع ذات صلة