عرين المحمدي بمالقا يغلي

بعد الصراع النفسي والمعنوي لمسار الحارس الدولي المغربي منير المحمدي في الإحتراف الجديد بعد نهاية عقده مع نومانسيا ، أضحى المحمدي اليوم أمام حلقة أكبر مع نومانسيا ومع الفريق الأندلسي مالقا النازل من الليغا بطموح العودة . وتأكد ذلك بعد أن أمضى عقده الجديد بطموح كبير وصراع قوي على المكانة الرسمية مع كل من أندريس بيرطو 24  الذي لعب فقط الموسم الماضي أربع مباريات وهو القادم من أسبانيول والحارس التركي الجديد 30 عاما سينك غونين القادم بأقل تنافسية إن لم نقل غير ملموسة من غلطة سراي التركي علما أنه لعب مباراة واحدة مع نفس الفريق منذ 2015 إلى اليوم . وتبدو حظوظ لعب الحارس الدولي لحمل عبئ العرين وافرة وذات تنافس حار مع الحارس الإسباني بييرطو الذي حمل قميص مالقا في أربع مباريات لا غير .
ومن جهة أخرى وبعد أن أمضى المحمدي عقده الرسمي مع مالقا  ، شرع في التحضيرات المباشرة من خلال إجرائه لحصتين تدريبيتين مع الحارسين المذكورين في أفق المشاركة في المباريات التحضيرية التي استهلها مالقا امس السبت أمام إكسترامادورا .

 

مواضيع ذات صلة