تاعرابت بين المد والجزر

مازال عادل تاعرابت يعيش بين المد والجزر، حيث لم بعد النادي الذي سيستقر فيه خلال الموسم الرياضي الجديد.
وفي خبر لها عن مستقبل اللاعب المغربي، ذكرت جريدة "أبولا" البرتغالية أن عادل تنتظره بعض العروض من إسبانيا وإنجلترا وفرنسا وتركيا أيضا والتي رفض عرضا من إحدى أنديتها.
وبحسب ذات الصحيفة أن ناديي ليغانيس الإسباني وطورينو الإيطالي يتابعان خطوات عادل تاعرابت، حيث ما زال لم يحسم بعد وجهته.
ولعب الدولي المغربي الموسم الماضي لنادي جنوة الإيطالي معارا من بنفيكا البرتغالي، وينتهي عقده مع الأخير سنة 2020. 
يذكر أن تاعرابت يخوض تداريبه حاليا مع الفريق الثاني لبنفيكا الذي يسعى إلى بيعه خلال فترة الإنتقالات الصيفية الحالية. 

 

مواضيع ذات صلة